حركة فتح تعلق على مشاركة مصر والأردن بورشة المنامة المرتبطة بـ ”صفقة القرن“

حركة فتح تعلق على مشاركة مصر والأردن بورشة المنامة المرتبطة بـ ”صفقة القرن“

المصدر: رام الله - إرم نيوز 

علق عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، اليوم الأربعاء، على مشاركة كل من مصر والأردن في ورشة المنامة الاقتصادية المرتبطة بما يسمى ”صفقة القرن”.

وقال الأحمد، في تصريح عبر ”إذاعة صوت فلسطين“، إنه ”لن يترتب أي آثار سياسية ذات مغزى من إقامة ورشة المنامة بسبب المقاطعة الفلسطينية الرسمية لها من القيادة ورجال الأعمال الذين دعوا للمشاركة“.

وأضاف: ”كقيادة فلسطينية، سنبقى مستمرين ببذل الجهود حتى اللحظة الأخيرة مع الأشقاء والأصدقاء، حتى يراجعوا أنفسهم ويقاطعوا ورشة المنامة، بسبب ما تحمله من آثار سلبية“.

وفيما يتعلق بإعلان الإدارة الأمريكية، أن الأردن ومصر ستشاركان في الورشة، قال الأحمد ”إننا على تواصل مع كل الأشقاء، ومصر والأردن سيشاركان بشكل رمزي دون مستوى مخول“.

وتابع: ”لكن يبدو أن علاقتهما الخاصة مع الولايات المتحدة هي التي أجبرتهما على هذه المشاركة مع تأكيدنا بأنهما لن يسيرا في درب (صفقة القرن) وسيبقيان مناصريْن للقضية الفلسطينية، ولكن لا يعني أن مشاركتهما مبررة، وسنبقى نعمل على إفشال هذه الورشة، وعلى عدم انعقادها، وحتى إذا عقدت سنعمل على إفشال مخرجاتها“.

وقال الأحمد: ”سنبذل الجهود مع كل الأشقاء على الصعيد الرسمي والشعبي لإفشال هذه الورشة، فالموقف الفلسطيني كله موحد حول مسألة مواجهة (صفقة القرن) وورشة المنامة، وحتى رغم خلافاتنا نحن في الساحة الفلسطينية مع حماس أو غيرها، لكن الجميع موحد ضد الصفقة والورشة“.

وحول ملف المصالحة، كشف المسؤول الفلسطيني أن هناك حراكًا تقوم به مصر منذ فترة العيد، مشيرًا إلى أن الاتصالات متواصلة بهدوء بعيدًا عن الإعلام؛ لتنفيذ ما سبق الاتفاق عليه.

وأضاف الأحمد أن اتصالات أمس كانت مع مصر، وقلنا إنه يجب تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، والتحرك المصري موجود، ولا نريد أن نتحدث بتفاصيل قي وسائل الإعلام.

وتابع: قمت بزيارة القاهرة مرتين، ومعي بعض الزملاء من اللجنة المركزية لحركة فتح، وهناك تبادل لوجهات النظر، ولسنا بحاجة لحوارات جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com