نتنياهو يحاول التأثير على وساطة اليابان بين إيران وأمريكا – إرم نيوز‬‎

نتنياهو يحاول التأثير على وساطة اليابان بين إيران وأمريكا

نتنياهو يحاول التأثير على وساطة اليابان بين إيران وأمريكا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

يحاول رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إيجاد أرضية مشتركة لتخفيف حدة التوتر بين طهران وواشنطن، ومن ثم يجري زيارة إلى إيران، هي الأولى من نوعها منذ أربعة عقود، ضمن محاولة للوساطة بين الجانبين، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، استبق هذه الزيارة، وأجرى اتصالًا هاتفيًا بنظيره الياباني، تحدث خلاله عن ”عدوان إيراني“ على منطقة الشرق الأوسط، قبل أن يسرب بعض التفاصيل على حسابه عبر موقع ”تويتر“.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، أن نتنياهو أجرى اتصالًا هاتفيًا بنظيره الياباني، والذي يعتزم زيارة طهران، خلال الأيام القليلة المقبلة، وطلب منه ضرورة مواصلة الضغوط على النظام الإيراني من أجل مواجهة محاولاته فرض نفوذه على منطقة الشرق الأوسط.

ويزور آبي، طهران في الفترة بين 12 – 14 حزيران/ يونيو الجاري، ضمن زيارة هي الأولى من نوعها لزعيم ياباني منذ أكثر من 40 عامًا، يلتقي خلالها المرشد الإيراني علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني، وذلك في إطار التوتر المتصاعد بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية.

عدوان إيراني

وطبقًا لما أورده موقع ”ذي تايمز أوف إسرائيل”، فقد أبلغ نتنياهو نظيره الياباني أنه ينبغي مواصلة الضغفوط على إيران من أجل منع ما وصفه بـ“العدوان“ على المنطقة، ناقلًا تغريدة لرئيس وزراء إسرائيل على حسابه عبر ”تويتر“ جاء فيها: ”أوضحت له أنه يجب علينا مواصلة الضغط على إيران من أجل منع عدوانها في المنطقة“.

وعدا عن ذلك، بحث نتنياهو أيضًا مع نظيره شينزو آبي منظومة العلاقات المشتركة بين البلدين، وزيادة الاستثمارات اليابانية في الدولة العبرية، مؤكدًا أن البلدين بصدد تعزيز العلاقات المشتركة.

الخارجية اليابانية تتجاهل

ونشرت وزارة الخارجية اليابانية بيانًا، جاء فيه أن نتنياهو وآبي تحدثا عبر الهاتف لمدة 30 دقيقة، حيث أعرب الأخير عن تعازيه نيابة عن الشعب الياباني في وفاة نيشاما ريفلين، زوجة الرئيس الإسرائيلي، وأعرب عن تعاطفه مع الإسرائيليين المتضررين من سلسلة الحرائق الأخيرة.

وذكر بيان وزارة الخارجية في طوكيو، أن نتنياهو وآبي تبادلا الرأي بشأن جملة من القضايا المرتبطة بمنطقة الشرق الأوسط، كما أظهرا مواقف مشتركة إزاء العديد منها.

ويوحي بيان الخارجية اليابانية بأن طوكيو حرصت على عدم تسليط الضوء على رسائل نتنياهو بشأن إيران، والتي وردت بالمحادثة، حيث من المحتمل أن تتسبب في إظهار شينزو آبي وكأنه يحمل موقفًا منحازًا وبشكل مسبق ضد طهران، ومن ثم قد يتسبب في إفشال جهود الوساطة أو إيجاد أرضية مشتركة للحوار.

وساطة يابانية

وبحسب الموقع الإسرائيلي، من المقرر أن يتوجه آبي إلى إيران، خلال أيام، حيث تهدف طوكيو إلى استخدام علاقاتها الجيدة مع طهران للعب دور الوسيط بينها وبين واشنطن، هذا بخلاف العلاقات القوية التي تربط بين آبي وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي التقى به في اليابان في نهاية أيار/ مايو الفائت.

وكان تقرير لـ“قناة 13 “ الإخبارية الإسرائيلية قد ذكر، يوم الجمعة، أن طهران تعرب عن استعدادها لإيجاد أرضية مشتركة مع واشنطن لبدء حوار مشترك، مضيفًا أن الاستخبارات الإسرائيلية بدورها لديها معلومات بأن طهران تعمل على تسريع وتيرة تصنيع أجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم، ضمن استعداداتها لاستئناف الأنشطة المتعلقة ببرنامجها النووي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com