كيف ردّت أنقرة على اتهامات الرئيس التشيكي لأردوغان بدعم داعش؟

كيف ردّت أنقرة على اتهامات الرئيس التشيكي لأردوغان بدعم داعش؟

المصدر: إرم نيوز

وصفت أنقرة تصريحات الرئيس التشيكي ميلوش زيمان، الذي اعتبر تركيا حليفة لداعش، بـ“الافتراء والكذب“، في مؤشر على بدء سجال جديد بين تركيا وأوروبا.

وقال الناطق باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، في بيان، الخميس، إن ”تصريحات زيمان بحق تركيا والرئيس أردوغان لا يمكن قبولها، وهي حافلة بالافتراءات والأكاذيب“.

وطالب المسؤول التركي زيمان بالتحلي بالمسؤولية ”فلا يمكن لرئيس دولة أن يصدر عنه مثل هذه الافتراءات، وهو يدرك جيدًا أن ما يقوله لا يمت إلى الحقيقة بصلة“.

وأكد أقصوي أن تركيا تواصل بحزم مكافحتها التنظيمات الإرهابية، وتسهم إيجابًا في الحفاظ على أمن القارة الأوروبية.

وكان الرئيس التشيكي اتهم صراحة تركيا بأنها حليف لتنظيم داعش، وذلك ردًا على سؤال وجه له حول سبب محاربة الجيش التركي للأكراد الذين يحاربون التنظيم المتشدد.

وأشار الرئيس التشيكي إلى معلومات تؤكد أن ”تركيا لعبت دورًا وسيطًا في بعض عمليات إمداد داعش، عندما كان يحتل جزءًا كبيرًا من سوريا والعراق“.

وتعد هذه التصريحات التشيكية الرسمية هي الأولى من نوعها على هذا القدر من المباشرة والوضوح بشأن دعم أنقرة لتنظيم داعش.

وكانت تقارير إعلامية واستخباراتية سابقة اتهمت تركيا بدعم التنظيم المتشدد عبر الاستناد إلى قرائن وشهادات واستنتاجات، دون أن يوجه أي مسؤول أوروبي رسمي التهمة مباشرة إلى أردوغان، كما هو الحال مع الرئيس التشيكي.

وفي سياق متصل، نشر موقع ”هوم لاند سيكيورتي توداي“ الأمريكي مقابلة مع أحد عناصر داعش المحتجزين في العراق هو أبو منصور المغربي الذي يقول إن وظيفته في الرقة، العاصمة السابقة للخلافة المزعومة، تمثلت في التعامل مع القضايا الدولية، وتنسيق العلاقة بين تنظيم داعش والمخابرات التركية“.

ويستعيد أبو منصور في المقابلة سنواته الثلاث في تنظيم داعش، وكيف انتقل من الدار البيضاء بالمغرب إلى سوريا عبر الحدود التركية، مشيرًا بإسهاب إلى طبيعة عمله مع تنظيم داعش والعلاقة بين التنظيم وتركيا.

ويعترف أبو منصور أن مهمته كانت تتمثل في ”استقبال المقاتلين الأجانب القادمين عبر تركيا إلى سوريا“، لافتًا إلى أنه ”عقد العديد من الاجتماعات المباشرة مع المخابرات التركية“، بعدما تحول إلى ”أمير“ في التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com