ناشطة إيرانية تستفز النظام باجتماعها مع بومبيو‎

ناشطة إيرانية تستفز النظام باجتماعها مع بومبيو‎

المصدر: إرم نيوز

هدّد المدعي العام في إيران ”محمد جعفري منتظري“، الأربعاء، الناشطة والمعارضة ”مسيح علي نجاد“ عقب اجتماعها يوم الإثنين الماضي بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي أشاد بنضالها ضد النظام ورفعها لحملة ضد الحجاب الذي تفرضه السلطات الإيرانية على النساء.

وقال منتظري في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام رسمية، إن ”السلطات الإيرانية لديها الكثير من الوثائق والمستندات عن مجموعة كبيرة من الأشخاص المدعومين من الولايات المتحدة والذين يريدون التسلل والنفوذ داخل إيران“.

وأضاف أن ”هذه الوثائق تشمل الكثير منهم من يدعون إلى العودة للنظام الملكي وجماعة منظمة مجاهدي خلق المعارضة وحتى الناشطة مسيح علي نجاد“.

وأشار إلى أن ”الجهاز القضائي الإيراني لديه الكثير من الوثائق في أجهزة المخابرات وأنه مستعد لنشرها؛ بعد رعاية القضايا الأمنية“.

ويستخدم النظام الإيراني تهمة ”التسلل أو مد النفوذ، ضد المعارضين المقيمين في الخارج“ كأدوات ضد الحكومات الأجنبية، ولا سيما الولايات المتحدة.

وغادرت الناشطة الحقوقية مسيح علي نجاد إيران في عام 2009، عقب احتجاجات قادتها المعارضة الإصلاحية ضد النظام وتعرّضت الناشطة لمضايقات واعتقالات.

وأنشأت العام الماضي حركات نسائية ضد الحجاب عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تردد صداها في إيران.

وتعود الناشطة الإيرانية صورتها مع بومبيو إثر لقاء جمعهما الإثنين الماضي، أشاد فيه الوزير الأمريكي بالحركات المناهضة للنظام الإيراني ودور الناشطة مسيح علي نجاد في حث النساء على الثورة ضد الحجاب الذي يفرضه النظام الإيراني منذ عام 1979.