إيران تفشل في تمرير اتفاقية مكافحة الجريمة المنظمة

إيران تفشل في تمرير اتفاقية مكافحة الجريمة المنظمة

المصدر: طهران-إرم نيوز

فشل مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، وهو أحد أجهزة الحكم في إيران والهيئة الاستشارية العليا في البلاد، اليوم السبت، في تمرير اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة المعروفة بـ“باليرمو“.

وقالت وكالة أنباء مهر الإيرانية إن ”أعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام فشل في الموافقة على تعديلات مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) في تمرير اتفاقية باليرمو“، مضيفة أن ”المجلس أرجأ مهمة تمرير هذه الاتفاقية ومناقشتها إلى اجتماع آخر“.

وكان من المقرر أن يقرر المجلس الذي يعد من أهم المؤسسات العليا في نظام الحكم بإيران، اليوم السبت، انضمام  طهران إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، مصطفى مير سليم، قوله إن ”مشروع قانون باليرمو نوقش في جلسة اليوم بمجلس تشخيص مصلحة النظام وأخيرًا فشل المجلس بتمرير هذه الاتفاقية، فتقرر تأجيل المناقشة واتخاذ القرار النهائي بشأن مشروع القانون إلى الاجتماع التالي“.

وتم تقديم مشروع القانون إلى مجلس تشخيص مصلحة النظام بعد موافقة البرلمان وقرار مجلس الأمن بحل الخلاف بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور.

ويرفض مجلس صيانة الدستور، الذي يشرف عليه رجل الدين المتشدد أحمد جنتي، انضمام إيران إلى اتفاقية باليرمو بذريعة مخالفتها للدستور الإيراني والشريعة الإسلامية، فيما يؤيد التيار المتشدد هذه الرؤية ويقول إن ”العهود والالتزامات في هذه الاتفاقية، ستخلق جرائم جديدة ضد إيران“.

كما يعتبر المحافظون في إيران أن قانون مكافحة غسل الأموال في هذه الاتفاقية، سيلزم إيران بالابتعاد عن تمويل الميليشيات الشيعية والمسلحة الموالية لها في المنطقة.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فقد هدد عدد من وزراء حكومة الرئيس حسن روحاني الأسبوع الماضي بتقديم استقالة جماعية من الحكومة فيما لم يتدخل المرشد علي خامنئي لممارسة نفوذه في تمرير الانضمام للاتفاقية من قبل مجلس تشخيص مصلحة النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com