تصريحاته أغضبت كابول ونيودلهي.. الرئاسة الأفغانية تطلب توضيحا من واشنطن والهند ترفض ”مواعظ“ ترامب – إرم نيوز‬‎

تصريحاته أغضبت كابول ونيودلهي.. الرئاسة الأفغانية تطلب توضيحا من واشنطن والهند ترفض ”مواعظ“ ترامب

تصريحاته أغضبت كابول ونيودلهي.. الرئاسة الأفغانية تطلب توضيحا من واشنطن والهند ترفض ”مواعظ“ ترامب

المصدر: الأناضول

طالبت الرئاسة الأفغانية، الولايات المتحدة بتوضيح تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول أفغانستان.

وقال بيان صادر عن الرئاسة الأفغانية: ”نريد توضيحات عبر القنوات الدبلوماسية بشأن تصريحات ترامب المتعلقة بأفغانستان“. مشددًا على أن علاقات أفغانستان مع الدول الأخرى ”تستند على المصالح المشتركة“.

وبيّن أن ”القوات الدولية لا تتواجد على الأراضي الأفغانية من أجل أفغانستان فحسب، بل لتأمين أمن العالم والبلدان الصديقة“.

وقال نائب رئيس مجلس الشعب الأفغاني محمد آصف صدّيقي، إن ”تصريح ترامب سيزيد الفوضى في أفغانستان“.

وشدد صدّيقي أن ”مناهضي حلف الناتو والولايات المتحدة ستستغل تصريح ترامب“، مضيفًا أن ”التصريح سيولّد ظنًا بأن الولايات المتحدة فشلت في أفغانستان، علاوة عن إحباط  معنويات حلفاء واشنطن“.

يشار إلى أن ترامب قال في كلمة له أمس الخميس، باجتماع مع وزرائه في البيت الأبيض: ”سنفعل الصواب، وسنحاور أيضًا العديد من الجهات وطالبان، تحدثتم عن الهند، فالهند موجودة هناك (أفغانستان) وروسيا كذلك، فروسيا كانت الاتحاد السوفييتي يومًا ما، وأفغانستان هي من جعلت منه روسيا (بعد استنزافه)، لأنهم أفلسوا أثناء قتالهم هناك“.

الهند ترفض ”مواعظ“ ترامب

في هذه الأثناء، أدانت الأحزاب الحاكمة والمعارضة في الهند، تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع يسخر فيها من دور نيودلهي في أفغانستان، حيث استثمرت الهند مليارات الدولارات في مشروعات اقتصادية وتدريبات عسكرية.

وشهدت العلاقات بين واشنطن ونيودلهي مزيدًا من التقارب في السنوات الأخيرة، إذ تسعيان إلى مواجهة نفوذ الصين المتنامي في أنحاء آسيا. لكن محاولة ترامب فيما يبدو لتقويض عمل الهند التنموي في أفغانستان لم تزعج السياسيين فحسب، بل الكثير من الهنود العاديين.

وقال ترامب يوم الأربعاء، إنه على صلة طيبة للغاية برئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، مضيفًا أن مودي ”يخبرني باستمرار أنه بنى مكتبة في أفغانستان“.

وقال الأمين العام لحزب ”بهاراتيا جاناتا“، رام مادهاف على ”تويتر“:“ربما يتعين على ترامب أن يعرف وهو ينتقص من قيمة أي مساعدة أخرى في أفغانستان أن الهند تبني ليس فقط المكتبات، ولكن الطرق والسدود والمدارس بل ومبنى البرلمان“.

وأضاف ”نحن نبني حياة وهو ما يشكرنا عليه الشعب الأفغاني بغض النظر عما يفعله الآخرون أو لا يفعلونه“.

وقال حزب المؤتمر: إن الهند ”ليست في حاجة إلى مواعظ من الولايات المتحدة بشأن أفغانستان“.

وتعتبر الهند أكبر مانح للمعونات الموجهة لأفغانستان في جنوب آسيا، وهي تنفق نحو ملياري دولار على جهود إعادة الإعمار والتأهيل وفقًا لما تقوله السفارة الهندية في كابول، وخلال السنوات القليلة الماضية ساعدتها في شق طرق ومد خطوط كهرباء وبناء مبنى للبرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com