البابا فرانسيس يرحب بهدنة اليمن ويدعو لحلّ في سوريا – إرم نيوز‬‎

البابا فرانسيس يرحب بهدنة اليمن ويدعو لحلّ في سوريا

البابا فرانسيس يرحب بهدنة اليمن ويدعو لحلّ في سوريا

المصدر: ا ف ب

دعا البابا فرانسيس في رسالته بمناسبة عيد الميلاد، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى ”العمل بلا كلل“ لإيجاد ”حلٍ سياسي“ في سوريا يسمح بعودة اللاجئين، كما عبَّر عن الأمل بأن تنهي الهدنة في اليمن ”معاناة السكان“.

وخلال رسالته التقليدية عن المناطق التي تشهد نزاعات في العالم، دعا البابا الأسرة الدولية إلى ”العمل بلا كلل“ كي يتسنّى للاجئين السوريين ”العودة للعيش بسلام في بلدهم“.

وقال الحبر الأعظم في رسالته بمناسبة عيد الميلاد:“لتعمل الأسرة الدولية بلا كلل لإيجاد حلّ سياسي يضع جانبًا الانقسامات والمصالح الحزبية، بحيث يتسنّى للشعب السوري عمومًا، ولهؤلاء الذين غادروا ديارهم بحثًا عن ملجأ في الخارج خاصة، العودة  للعيش بسلام في بلدهم“.

  هدنة أساسية في اليمن   

وقال الحبر الأعظم الذي كان يتحدث من شرفة كاتدرائية القديس بطرس:“أفكر في اليمن على أمل أن تُنهي الهدنة التي تمّ التوصّل إليها بواسطة الأسرة الدولية أخيرًا معاناة الأطفال والسكان الذين أنهكتهم الحرب والمجاعة“.

وتقول الأمم المتحدة إن عددًا يمكن أن يصل إلى عشرين مليون نسمة من السكان يواجهون ”غياب الأمن الغذائي“.

وتم التوصل إلى اتفاق لوقف ”فوري“ لإطلاق النار عقب مفاوضات بإشراف الأمم المتحدة في 13 كانون الأول/ديسمبر الجاري في السويد بين السلطة التي تدعمها السعودية عسكريًا والمتمردين الحوثيين الذين تساندهم إيران سياسيًا.

دعوة للحوار

ولم ينسَ البابا الأراضي المقدسة في رسالته التقليدية في عيد الميلاد، مجددًا دعوته إلى ”الحوار“، بينما أعلنت إسرائيل عن انتخابات مبكرة ستُجرى في نيسان/أبريل المقبل، ويُرجَّح فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فيها على الرغم من الانتقادات الأخيرة لسياسته في قطاع غزة.

وقال الحبر الأعظم:“آمل أن يكون عيد الميلاد مناسبة ليستأنف الإسرائيليون والفلسطينيون الحوار، ويسيروا على درب السلام لإنهاء نزاع“ مستمرّ منذ سبعين عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com