إيران توسع حملتها في الأهواز وتعتقل 42 عاملًا محتجًا‎

إيران توسع حملتها في الأهواز وتعتقل 42 عاملًا محتجًا‎

المصدر: طهران- إرم نيوز

وسعت السلطات الأمنية الإيرانية اليوم الثلاثاء، من حملتها ضد مصنع الصلب والحديد بمدينة الأهواز جنوب البلاد، ليبلغ عدد المعتقلين حتى مساء اليوم إلى 42 عاملًا، وفقًا لما ذكرته منظمة ”هرانا“ الحقوقية.

وقالت المنظمة الإيرانية التي تتخذ من أسطنبول مقرًا لها في موقعها الرسمي، إن السلطات الأمنية الإيرانية داهمت منازل بعض عمال مصنع الصلب والحديد، وقامت باعتقال عدد منهم ونقلتهم إلى مكان مجهول.

ونقلت المنظمة عن مصادر خاصة تأكيد اعتقال 10 من العمال المحتجين، وبذلك يبلغ عدد المعتقلين 42 شخصًا ضمن حملات الاعتقال التي شنت خلال الأيام الثلاثة الماضية.

ورجحت المصادر الإيرانية أن يكون عدد العمال المعتقلين أكثر من هذا العدد، مشيرة إلى أن هناك تعتيمًا من قبل السلطات الأمنية على عدد المعتقلين وأماكن احتجازهم.

ونشر الموقع الرسمي لمنظمة هرانا الإيرانية قائمة بأسماء المعتقلين الذين حصلت على هوياتهم، وقد بلغ عددهم 32 شخصًا، في حين لم تحصل على هوية العشرة الآخرين.

وواصل عمال مصنع الصلب والحديد بمدينة الأهواز لليوم التاسع والثلاثين احتجاجاتهم ضد الحكومة والنظام؛ بسبب عدم دفع رواتبهم المتأخرة منذ عدة أشهر، رغم وعود حكومة الرئيس حسن روحاني الأسبوع الماضي بتسوية مشاكل المصنع.

وهتف العمال في مسيرة الاحتجاجات التي شهدتها الأهواز شعارات منها: ”يجب إطلاق سراح العمال المسجونين“، متعهدين بمواصلة الاحتجاجات رغم تهديد قوات الأمن بقمعهم واعتقالهم.

وأعرب العمال من مختلف أنحاء إيران، بما في ذلك نقابة عمال شركة حافلات طهران، وسائقي الشاحنات في البلاد، عن تضامنهم مع عمال الأهواز، وطالبوا بالإفراج الفوري عن المعتقلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة