على وقع تقارب بين روحاني وخامنئي.. إيران ”تعّد“ شعبها لفترة ”مؤلمة“ – إرم نيوز‬‎

على وقع تقارب بين روحاني وخامنئي.. إيران ”تعّد“ شعبها لفترة ”مؤلمة“

على وقع تقارب بين روحاني وخامنئي.. إيران ”تعّد“ شعبها لفترة ”مؤلمة“

المصدر: إرم نيوز

رأى تقرير أمريكي أن تصريحات القيادة الإيرانية بشأن العقوبات الأمريكية ”لا تشير إلى أي تنازلات، وتدل على أنها تعّد شعبها لفترة مؤلمة قادمة“.

وقال معهد ”الشرق الأوسط“ في تقرير نشره أمس الإثنين، حول التطورات في منطقة الشرق الأوسط لعام 2018، إن ”الرئيس الإيراني حسن روحاني بدأ يتقرب أكثر من الزعيم الروحي علي خامنئي سعيًا للحماية من خصومه؛ بعد أن نفدت منه الأفكار الجديدة“.

وأضاف التقرير أن ”هناك معركة سياسية حامية داخل إيران لتحديد الاشخاص المسؤولين عن الأوضاع السياسية والاقتصادية الصعبة التي وصلت إليها البلاد“.

وأشار إلى أن ”إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كانت تأمل بأن ترضخ طهران للعقوبات وتعود لطاولة المفاوضات بشأن اتفاق نووي جديد، لكن ذلك لم يحدث ولا يبدو أن الإيرانيين يسيرون في ذلك الاتجاه حتى الآن على الأقل.. وبدلًا من ذلك نراهم قد بدأوا يعدون شعبهم لفترة اقتصادية صعبة ومؤلمة.“

وتابع أنه ”يبدو من تصريحات روحاني ومسؤولين إيرانيين آخرين أن السنوات القادمة يمكن أن تكون صعبة، مثلما كانت خلال فترة الحرب العراقية-الإيرانية.. وفي هذا الصدد فإن العزاء الوحيد الذي يمكن أنه يقدمه المسؤولون الإيرانيون لشعبهم هو أن فترة ترامب لا بد وأن تنتهي عام 2021 أو 2025“.

ولفت التقرير إلى أن ”مؤيدي روحاني كانوا يأملون بأن يبتعد عن خامنئي، بعد فوزه بانتخابات الرئاسة، لكنه بعكس ذلك بدأ يتقرب منه أكثر بعد قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات“.

ورأى التقرير أن روحاني ”يسعى للحصول على الحماية من خامنئي ضد خصومه السياسيين الذين شنوا أخيرًا حملة للإطاحة به“.

وقال: ”من ناحية أخرى فإن المناورات السياسية التي يقوم بها روحاني تجاه شعبه تدل على أنه لم تعد لديه أفكار جديدة، وأنه يتطلع فقط للبقاء في الرئاسة للعامين القادمين.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com