أمريكا تنفي نيتها تخفيف العقوبات ضد إيران في حال انسحابها من سوريا

أمريكا تنفي نيتها تخفيف العقوبات ضد إيران في حال انسحابها من سوريا

المصدر: إرم نيوز

نفى المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري، التقارير التي تتحدث عن وجود نية لدى الولايات المتحدة لتخفيف العقوبات ضد إيران مقابل انسحاب قواتها من سوريا، مؤكدًا أن العقوبات ضد طهران لا علاقة لها بسوريا.

وقال، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام، اليوم الجمعة: ”نحن لن نقبل طرح فكرة مقايضة انسحاب القوات الإيرانية من سوريا، مقابل رفع العقوبات ضد إيران”، مضيفًا: ”لن نقبل مثل هذه المقترحات تحت أي ظرف من الظروف، لأنها أمور مختلفة“.

وبيّن جيفري أن العقوبات التي وضعتها الولايات المتحدة ضد إيران لا تتعلق بسوريا أو وجودها في هذا البلد، منوهًا إلى أن ”العقوبات جاءت بسبب قلق واشنطن من الملف النووي الإيراني وأنشطتها في المنطقة“.

ودعا المسؤول الأمريكي روسيا إلى الضغط على الحكومة السورية وإيران لسحب القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها من كافة الأراضي السورية بموجب القرار القاضي بانسحاب كافة القوات الأجنبية باستثناء روسيا والعودة إلى وضع ما قبل 2011.

وفي ذات السياق، كشف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أن روسيا عرضت مؤخرًا على أمريكا وإسرائيل، سحب القوات الإيرانية من سوريا، مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على إيران، وفقًا لما نشره موقع ”أكسيوس“ نقلًا عن القناة العاشرة الإسرائيلية، الثلاثاء الماضي.

ووفقًا للتقرير فقد تحدث نتنياهو خلال اجتماع اللجنة، بشكل إيجابي عن لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيثُ قال: ”إن الروس لا يستطيعون إخراج الإيرانيين من سوريا بمفردهم، لكنهم بحاجة إلى التعاون مع دول أخرى من أجل ذلك“.