وزير إسرائيلي يثير أزمة سياسية بتصريحات حول ”عنصرية نتنياهو“

وزير إسرائيلي يثير أزمة سياسية بتصريحات حول ”عنصرية نتنياهو“

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أشعل وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنغبي أزمة سياسية في إسرائيل؛ بعد تصريحاته بشأن تفرقة حكومة بنيامين نتنياهو في التعامل مع الإسرائيليين في الداخل وفي منطقة غلاف غزة.

وكان هنغبي قد قال، إن ”إطلاق الصواريخ تجاه تل أبيب يختلف عن إطلاقها على البلدات الإسرائيلية في الجنوب، وإن هجوم حماس كان طفيفًا، وإن هناك فرقًا بين دماء الإسرائيليين في كل من غلاف غزة وتل أبيب“.

ووفقًا لصحيفة ”معاريف“ العبرية، أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بيانًا، نفى فيه أن يكون هناك تمييز بين غلاف غزة وتل أبيب، قائلًا: ”لا يوجد تمييز بين سكان غلاف غزة وتل أبيب، وهجمات حماس ليست بسيطة، ولا يوجد فرق في إطلاق النار من حماس، سواء على المستوطنات الإسرائيلية في الجنوب، أو على أي جزء آخر من إسرائيل“.

بدوره، هاجم رئيس مجلس ”أشكول“ الاستيطاني، جادي ياركوني، الوزير هنغبي، قائلًا:“هل أصبح غلاف غزة خارج دولة إسرائيل، في الوقت الذي ما يزالون فيه يلعقون جراحهم جراء الجولة الأخيرة، إلا أنهم مجبرون على سماع إهانة من وزير كبير في الحكومة“.

وطالب عضو الكنيست إيليت نحمياس فيربين، رئيس الوزراء  نتنياهو، بإقالة الوزير هنغبي، أو أن يستقيل هو مع الحكومة بأكملها.

وقال رئيس بلدية عسقلان تومر غلام: ”تصريحات الوزير هنغبي تشكل طعنة سكين في ظهر سكان غلاف غزة، وما صرّح به لا يقل عن الضرر الذي سبّبته المنظمات الفلسطينية في غزة“.

فيما علق رئيس بلدية سديروت ألون ديفيدي، على تصريحات هنغبي بالقول:“عيب عليك، إخجل من نفسك، يبدو أنك نسيت أن من أوصلك إلى الكنيست والحكومة هم سكان سديروت والجنوب، وليس سكان تل أبيب“.

أما وزيرة المساواة الاجتماعية غيلا غامليل، فقالت:“تصريحات الوزير هنغبي مؤسفة، يجب أن يعتذر ويتراجع“.

وقال عضو الكنيست شيلي يحيموفيتش: إن ”تصريحات هنغبي، وتقليله من قيمة سكان غلاف غزة، صادمة ومفزعة“.

وردًا على ذلك، قال الوزير هنغبي، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم: إنه ”لم يميز أبدًا بين حياة سكان غلاف غزة وبين حياة سكان تل أبيب، وإذا فهمت هكذا أقوالي، فإنني أكرر أسفي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com