التحديث على بندقية ”كارل جوستاف“ السويدية لتكون أكثر فتكًا – إرم نيوز‬‎

التحديث على بندقية ”كارل جوستاف“ السويدية لتكون أكثر فتكًا

التحديث على بندقية ”كارل جوستاف“ السويدية لتكون أكثر فتكًا

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

كشف موقع ”تاسك أند بربوس“ الأمريكي أن بندقية ”كارل جوستاف“ عديمة الارتداد من طراز ”إم3“ المحمولة على الكتف، سوف يتم التحديث عليها بحيث تكون أكثر فتكًا، ومرتبطة بالذخيرة الموجهة بدقة بعد ما يزيد عن عام على الإعلان عن مجموعة من التحديثات الهائلة على السلاح.

وقامت مجلة ”آرمي تايمز“ في تقرير لها، حول الحفل السنوي لرابطة المجمع الصناعي العسكري لجيش الولايات المتحدة الذي عقد في العاصمة واشنطن، بتقديم لمحة عن ذخائر جديدة موجهة بالليزر من صنع شركة ”رايثيون“ الأمريكية، المتخصصة بأنظمة الدفاع والمصممة من أجل بندقية ”جوستاف“ لأنظمة السلاح متعدد الأغراض المضاد للدروع، والتحصينات والأفراد من طراز ”إم3“ عيار 84 ملم.

وأشارت المجلة إلى أن ذخائر بندقية ”جوستاف“ الجديدة، توفر رأسًا حربيًا متعدد الأهداف قادرًا على تدمير الملاجئ المحصنة، والخرسانات، والمركبات خفيفة التصفيح، وحاملات الأفراد المصفحة، وتملك مدى يصل إلى 2000 متر، وأن الطلقة عالية الدقة توفر المرونة لأعضاء الخدمة، تمكنهم من إطلاق النار من المرافق دون الخوف من الأبخرة المتصاعدة نتيجة الإطلاق.

وبحسب الموقع الأمريكي، تعد الطلقة الجديدة مجرد أحدث تحديث للنظام الشهير. ويقدم الطراز ”إم 3 أيه1“ الذي طورته الشركة السويدية العرابة لبندقية ”كارل جوستاف“، ”ساب دايناميكس / Saab Dynamics“، هيكلًا من التيتانيوم مصممًا لتقليل وزن وطول السلاح.

كما يوفر الطراز ”إم 3 أيه1“ القدرة على الإطلاق من عدة منصات مخصصة للطلقات الخاصة، على حد تعبير الموقع. وعلى سبيل المثال، تخرج الذخيرة الموجهة بالليزر من رايثيون، عن نمط الأسلحة المطلقة مرة واحدة، مثل نظام ”أيه تي-4“ المضاد للدبابات.

وأكد موقع ”تاسك أند بربوس“، أن الطلقة الجديدة تأتي في الوقت الذي يوفي به الجيش الأمريكي بتعهده، بجعل ”جوستاف“ عنصرًا أساسيًا لكل فرقة مشاة. وقد ضاعفت الخدمة طلب موازنتها السنوي للبنادق عديمة الارتداد 3 مرات عن السنة المالية الماضية، إلى جانب هدف الاستحواذ المعتمد صراحة (AAO) على 2460 بندقية حتى سنة 2023 المالية.

وأفاد الموقع إلى أن الجيش يميل بشكل متزايد إلى استخدام بندقية ”جوستاف“ من طراز ”إم3 إي1“ في مسرحين دوليين ملائمين بشكل خاص هما: أوروبا الشرقية، حيث يتزايد إيفاد أعضاء الخدمة لبندقية ”جوستاف“ إلى جانب بندقية ”أيه تي-4“ قليلة التكلفة التي صمم ”إم3 إي1“ جزئيًا لاستبدالها، لردع العدوان الروسي؛ والحرب العالمية على الإرهاب في أفغانستان، حيث قام النظام بمهاجمة المسلحين بشكل متقطع منذ العام 2012 على الأقل.

وفي الوقت الذي يتطلع فيه الجيش الأمريكي ومشاة البحرية حاليًا إلى بندقية ”كارل جوستاف“، للحصول على قوة نيران إضافية بين فرق المشاة في سابقة لمشاة البحرية، قال ممثل ”رايثيون“ لمجلة ”أرمي تايمز“، إن قيادة العمليات الخاصة الأمريكية فقط لديها طلب مفتوح للحصول على طلقات بندقية ”كارل جوستاف“ الموجهة بدقة في هذا الوقت، بيد أنه يبدو أنهم لن يكونوا الوحيدين لفترة طوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com