أخبار

الشرطة الفرنسية تبدأ إخلاء مخيم "دونكيرك" للمهاجرين
تاريخ النشر: 23 أكتوبر 2018 14:14 GMT
تاريخ التحديث: 23 أكتوبر 2018 14:14 GMT

الشرطة الفرنسية تبدأ إخلاء مخيم "دونكيرك" للمهاجرين

بدأت الشرطة الفرنسية إجلاء أكثر من 1800 شخص من مخيمات مهاجرين مؤقتة قريبة من بلدة دونكيرك الساحلية شمال البلاد، اليوم الثلاثاء، في إطار تجديد جهود منع التجمهر

+A -A
المصدر: رويترز

بدأت الشرطة الفرنسية إجلاء أكثر من 1800 شخص من مخيمات مهاجرين مؤقتة قريبة من بلدة دونكيرك الساحلية شمال البلاد، اليوم الثلاثاء، في إطار تجديد جهود منع التجمهر في المنطقة لمحاولة دخول بريطانيا بشكل غير قانوني.

وقال مكتب مدير شرطة المنطقة في بيان إن الهدف من العملية هو منح الأسر المهددة مأوى، والتصدي لمهربي البشر. وستعيد السلطات تسكين المهاجرين في ملاجئ في المنطقة والمناطق المحيطة.

وكان الرئيس إيمانويل ماكرون تعهد في العام الحالي بعدم السماح بتمدد مخيم آخر في ”كاليه“ المجاورة،بعدما هدمت الحكومة السابقة ما أصبح يعرف بـ“الغابة“ في نهاية العام 2016.

وتدخلت الشرطة عدة مرات منذ ذلك الحين لنقل الناس قسريًا من ضاحية دونكيرك في جراند سانت التي ظلت مركزًا مهمًا للمهاجرين على مدى أعوام، وزاد ذلك بعدما هدمت السلطات المخيم الواقع في كاليه.

ودمر حريق في أبريل/نيسان من العام الماضي معظم الأكواخ الخشبية التي شيدتها السلطات المحلية والمنظمات الخيرية في جراند سانت في إطار حملة إنسانية.

ومنذ ذلك الحين ظهرت مخيمات مؤقتة أخرى بعضها مجاور للطريق السريع والغابات.

وقال مكتب مدير شرطة المنطقة إن عصابات كردية لتهريب البشر تمارس نشاطها هناك، وإن الدولة ملتزمة بالقضاء عليها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك