بالصور.. توقيف عشرات المحتجين ضد مرشح ترامب للمحكمة العليا المتهم بالتحرش

بالصور.. توقيف عشرات المحتجين ضد مرشح ترامب للمحكمة العليا المتهم بالتحرش
Demonstrators stand after being arrested during a protest of U.S. Supreme Court nominee Brett Kavanaugh in the Rotunda of the Russell Senate Office building on Capitol Hill in Washington, U.S., September 24, 2018. REUTERS/Joshua Roberts

المصدر: الأناضول

أوقفت الشرطة الأمريكية اليوم الإثنين، عشرات المحتجين خارج الكونغرس بالعاصمة واشنطن، ضد مرشح الرئيس دونالد ترامب للمحكمة العليا، القاضي بريت كافانو، وسط تزايد المعارضة للأخير الذي يواجه اتهامات جديدة بارتكاب تجاوزات جنسية.‎

وتجمع المتظاهرون أمام مكاتب عدد من نواب مجلس الشيوخ بالكونغرس، ومنهم السناتور سوزان كولينز (جمهورية عن ولاية مين)، والسناتور ديان فاينشتاين، (جمهوري عن ولاية كاليفورينا)، وآخرون، حسب وكالة ”أسوشيتد برس“ الأمريكية.

وارتدى كثير من المحتجين قمصانًا سوداء كُتب عليها ”كن بطلًا“، وكانوا يحملون لافتات ويرددون شعارات مختلفة على غرار ”لن يتم إسكاتنا“، ويبدو أنهم كانوا يستهدفون الجمهوريين الذين لم يحسموا أصواتهم لتأييد ترشيح كافانو.

ومن المحتمل أن يكون رفض اثنين من المشرّعين الجمهوريين كافيًا لعرقلة ترشيح كافانو، ولهذا يبحث المتظاهرون عمّن يعتبرونه مشرّعًا جمهوريًا ”بطلًا“، وفق صحيفة ”يو إس إيه توداي“ الأمريكية.

وألقى أفراد من شرطة الكابيتول (الكونغرس) القبض على المحتجين جميعًا واحدًا تلو الآخر، واقتادوهم بعيدًا.

وأكدت مديرة الاتصالات في شرطة الكابيتول إيفا ماليكي، أن التوقيفات تمت في مبنى مكتب مجلس الشيوخ في ديركسين بواشنطن، لكنها لم تذكر عدد الموقوفين.

وتأتي الاحتجاجات بعد ساعات من اتهام امرأة ثانية لكافانو بالاعتداء الجنسي خلال حفل جامعي في ثمانينيات القرن الماضي.

جاء ذلك عقب الإعلان عن عقد جلسة استماع استثنائية وعلنية أمام مجلس الشيوخ، الخميس المقبل، لكل من ”كافانو“ والباحثة كريستين بلاسي فورد (51 عامًا)، التي اتهمته بالاعتداء جنسيًا عليها خلال سهرة في ضاحية بواشنطن قبل 36 عامًا.

من جهته، نفى ”كافانو“ جميع الاتهامات الموجهة إليه، وقال إنها ”محاولة تشويه للسمعة“.

يشار إلى أن البيت الأبيض دافع عن ”كافانو“، وأكد أن إدارة ترامب وشخصه يقفان خلف القاضي.

ويعمل كافانو، قاضيًا، بمحكمة الاستئناف بالعاصمة واشنطن، وهو مرشح الرئيس ترامب، ليحل محل القاضي أنتوني كينيدي، في عضوية المحكمة العليا، لكنه يلقى معارضة قوية من ديمقراطيين، بسبب آرائه المحافظة، مثل رأيه في الإجهاض.

وفي حال اختياره للمنصب، سيعين كافانو مدى الحياة، ومن المتوقع أن يميل بكفة المحكمة العليا نحو اليمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com