واشنطن تعتبر تزويد موسكو لسوريا بالصواريخ الروسية ”تصعيدًا خطيرًا“

واشنطن تعتبر تزويد موسكو لسوريا بالصواريخ الروسية ”تصعيدًا خطيرًا“

المصدر: رويترز

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، اليوم الإثنين، إن خطط روسيا لتزويد سوريا بنظام ”إس-300“ الصاروخي سيمثل ”تصعيدًا خطيرًا“ من جانب موسكو، وأعرب عن أمله في أن تعيد الحكومة الروسية النظر في المسألة.

وأعلنت روسيا، في وقت مبكر من اليوم الإثنين، أنها ستزود سوريا بصواريخ ”أرض-جو“ في غضون أسبوعين، وذلك رغم اعتراضات إسرائيلية قوية.

 وفي بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال الأخير إنه أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين بأن تزويد ”لاعبين غير مسؤولين“ بنظم أسلحة متقدمة سيؤجج المخاطر في المنطقة.

وأضاف البيان أنه خلال اتصال هاتفي، بعد قليل من إعلان روسيا تزويد سوريا بنظام (إس-300) الصاروخي في غضون أسبوعين، أكد نتنياهو أن إسرائيل ستواصل حماية أمنها ومصالحها.

وتأتي الخطوة الروسية بعد أسبوع من تحميل موسكو إسرائيل مسؤولية التسبب بشكل غير مباشر في سقوط طائرة عسكرية روسية في سوريا.

وطالما ضغطت إسرائيل على موسكو كي لا تزود سوريا بنظام إس-300، خشية أن يعرقل قدراتها الجوية على ضرب تجمعات قوات إيران وحزب الله في سوريا.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إن موسكو تفضلت على إسرائيل في الماضي بالامتناع عن تزويد سوريا بالنظام الصاروخي. لكن الحادث الذي وقع الأسبوع الماضي وأودى بحياة 15 فردا من القوات الروسية أجبر روسيا على اتخاذ ”إجراءات ملائمة للرد“ من أجل الحفاظ على أمن قواتها.

وقالت روسيا التي تقاتل في سوريا لمساندة الحكومة إن سوريا أسقطت طائرة الاستطلاع آي.إل-20 بطريق الخطأ بعد فترة وجيزة من ضرب طائرات مقاتلة إسرائيلية لهدف قريب. وتحمل روسيا إسرائيل مسؤولية خلق ظروف خطيرة أدت إلى تحطم الطائرة.

وقالت إسرائيل، التي ضربت أهدافا في سوريا مرارا خلال الحرب، إنها ستعمل على تحسين ”منع تعارض“ مهامها مع القوات الروسية لكنها لن توقف هذه المهام.