وسط مواقف متضاربة.. داعش يتبنى الهجوم على العرض الإيراني بالأهواز

وسط مواقف متضاربة.. داعش يتبنى الهجوم على العرض الإيراني بالأهواز

المصدر: فريق التحرير

 قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش المتشدد، إن التنظيم المتشدد أعلن مسؤوليته عن هجوم شنه مسلحون على عرض عسكري في جنوب غرب إيران اليوم السبت، وذلك وسط مواقف وتصريحات متضاربة من قبل المسؤولين الإيرانيين.

وذكرت الوكالة أن مقاتلين من داعش نفذوا الهجوم في مدينة الأهواز، ولم يقدم التنظيم دليلًا على ذلك.

وكان متحدث باسم حركة النضال العربي لتحرير الأهواز، وهي جماعة عربية مناهضة للحكومة الإيرانية، قد قال لرويترز إن المنظمة التي تنضوي حركته تحت لوائها مسؤولة عن هجوم اليوم السبت على عرض عسكري في مدينة الأهواز.

وقال المتحدث يعقوب حر التستري إن منظمة المقاومة الوطنية الأهوازية، التي تضم عددًا من الفصائل المسلحة، هي المسؤولة عن الهجوم.

وتعج الأهواز بحركات وتيارات تتبنى الدفاع عن الهوية العربية ضد ما تصفه بالاحتلال الإيراني الجائر للإقليم الذي يعاني من التمييز والتهميش من قبل النظام الإيراني.

وتوالت التصريحات الإيرانية المتضاربة بشأن منفذي الهجوم، فقد ألقى التلفزيون الرسمي اللوم على ”عناصر تكفيرية“، بينما حمّل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مسؤولية الهجوم لمن أسماهم ”رعاة الإرهاب في المنطقة“.

وقال المتحدث العسكري الإيراني البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي لوكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء إن المهاجمين لا ينتمون لداعش وتلقوا تدريبًا على يد دولتين عربيتين خليجيتين ولهم صلات بالولايات المتحدة وإسرائيل على حد زعمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com