وفاة ناشط بارز في سجون إيران بظروف غامضة – إرم نيوز‬‎

وفاة ناشط بارز في سجون إيران بظروف غامضة

وفاة ناشط بارز في سجون إيران بظروف غامضة

المصدر: إرم نيوز

كشفت تقارير حقوقية إيرانية، يوم الاثنين، عن وفاة الناشط البارز في مجال البيئة آرمان غفوري في ظروف غامضة داخل سجن في مدينة ”مريوان“ التابعة لمحافظة كردستان غربي إيران والتي تقطنها أغلبية كردية.

وذكرت وكالة أنباء ”فرات نيوز“ المعنية بشؤون الأكراد في إيران، أن ”الناشط المدني البارز في مجال البيئة آرمان غفوري الذي اعتُقل منتصف يوليو/ تموز الماضي، من قبل جهاز الاستخبارات الإيراني بمدينة مريوان، توفى أمس الأحد في السجن المركزي للمدينة“.

ونقلت الوكالة عن مصادر حقوقية أن ”الناشط غفوري الذي تم التكتُّم على مصيره لمدة 34 يومًا من قبل قوات النظام الإيراني، توفى في سجن مدينة مريوان بظروف غامضة“، مشيرة إلى أنه ”لا تتوافر معلومات عن أسباب وفاته“.

https://twitter.com/B_Zarei/status/1033804450484441089

وفي سياق متصل، قال ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، إن ”آرمان غفوري كان مصابًا بأمراض القلب وجسمه لا يتحمل التعذيب الوحشي والاستجواب داخل سجون النظام الإيراني“.

في الآونة الأخيرة، شنَّت السلطات الإيرانية حملة اعتقالات جماعية في مدينة مريوان ذات الغالبية الكردية والتي يعتبرها النظام أنها ”مدينة مناهضة له“.

وفي الأول من يونيو/ حزيران الماضي، كشف غلام حسين إسماعيلي رئيس دائرة العدل بالعاصمة الإيرانية طهران، عن إحالة 20 عالمًا إيرانيًا في مجال البيئة للمحاكمة بتهمة التجسس لصالح جهات خارجية من بينها إسرائيل.

وأوضح إسماعيلي في تصريحات صحفية، أن ”المحكمة ستنظر بقضايا 20 عالمًا في مجال البيئة ومدى ارتباطهم بالجهات الخارجية“، مضيفًا أن القضية المتعلقة بالناشطين البيئيين أصبحت في مكتب المدعي العام.

واعتقلت السلطات الإيرانية في الـ 4 من فبراير/ شباط الماضي، مجموعة من الناشطين في مجال البيئة بتهمة ”جمع معلومات سريَّة عن مراكز حساسة وتزويد جهات أجنبية من بينها الولايات المتحدة وإسرائيل بها“.

وتوفى الأستاذ الجامعي والناشط البيئي البارز الدكتور كاووس سيد إمامي في سجن ”ايفين“ شمال طهران جراء التعذيب في الـ 9 من شباط/ فبراير الماضي، لكن السلطات الحكومية قالت إنه أقدم على الانتحار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com