إيران تعلق على مراهنة ترامب على منتجي النفط الآخرين بعد العقوبات

إيران تعلق على مراهنة ترامب على منتجي النفط الآخرين بعد العقوبات

المصدر: رويترز

علقت إيران، اليوم الثلاثاء، على مراهنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على نفط السعودية ومنتجين آخرين للنفط فاقد الإمدادات الناجم عن العقوبات الأمريكية على طهران، بالقول إن ترامب وقع رهينة للسعودية، مؤكدة أنه أخطأ في تقديراته.

وقال حسين كاظم بور أردبيلي محافظ إيران لدى أوبك: ”يبدو أن الرئيس ترامب وقع رهينة للسعودية وبضعة منتجين، حين زعموا أن بإمكانهم تعويض 2.5 مليون برميل يوميًا من الصادرات الإيرانية، مما شجعه على التحرك ضد إيران“.

 وتأتي تصريحات أردبيلي بعد مسح لرويترز أجرته، يوم أمس، ظهر فيه أن إنتاج أوبك زاد 70 ألف برميل يوميًا، في يوليو/ تموز.

وأوضح المسح ارتفاع الإنتاج السعودي من النفط، لكن قابله انخفاض الإمدادات الإيرانية؛ بسبب استئناف العقوبات الأمريكية.

وأضاف: ”الآن هم وروسيا يبيعون مزيدًا من النفط وبسعر أعلى. ليس من إنتاجهم الإضافي لكن من مخزوناتهم“.

وقال إن أسعار النفط، التي يضغط ترامب على منظمة البلدان المصدرة للبترول لتخفيضها عبر زيادة الإنتاج، سترتفع ما لم تمنح الولايات المتحدة إعفاءات لمشتري النفط الإيراني.

وتابع: ”يدعون أيضًا لاستخدام الاحتياطي البترولي الاستراتيجي الأمريكي، سيعني هذا أيضًا ارتفاع الأسعار، إذا حدثت الإعفاءات الأمريكية لعملائنا، فذلك بسبب فشل السعودية والمنتجين الآخرين، وإذا لم تُمنح فإن ذلك سيدفع الأسعار مجددًا للارتفاع“.

وأضاف: ”وهكذا فقد علقوه على الحائط، يريدون الآن أوبك متضخمة، تهانينا للرئيس ترامب ولروسيا والسعودية“.

ويمثل محافظو ”أوبك“ بلدانهم في مجلس محافظي المنظمة، وعادة ما يحتلون ثاني أرفع منصب بوفد بلادهم إلى أوبك، بعد وزير النفط.

وقال كاظم بور: ”الحل طويل الأجل سيدي الرئيس، أن تدعم وتسهل بناء الطاقات الإنتاجية في جميع الدول، على نحو يتناسب مع احتياطياتها من النفط والغاز. وسنظل نحن الفرصة الأكبر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة