قائد الحرس الثوري: التهديدات الداخلية أكثر خطرًا من التهديد الأمريكي

قائد الحرس الثوري: التهديدات الداخلية أكثر خطرًا من التهديد الأمريكي

المصدر: طهران-إرم نيوز

اعتبر القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، أن نقاط الضعف والتهديدات الداخلية التي تواجهها إيران أكثر خطورة من التهديد العسكري الأمريكي.

وقال اللواء جعفري، اليوم الجمعة، أمام حشد من قوات البسيج في العاصمة طهران، إن ”نقاط الضعف والتهديدات الداخلية أكثر خطورة من التهديد العسكري الأمريكي“، مضيفًا أن ”التهديد الأمريكي ليس خطيرًا للغاية“.

ووجه اللواء جعفري انتقادات لحكومة الرئيس حسن روحاني، قائلًا: ”نواجه مشكلة في إدارة البلاد، والحكومة الحالية نظرتها وفكرها قائم على أساس الفكر الليبرالي وليس الإسلامي“.

واتهم قائد الحرس الثوري بعض المسؤولين دون تسميتهم بـ“الخيانة“، مستشهدًا بما وصفه بـ“خيانة أبو الحسن بني صدر، أول رئيس لإيران بعد الثورة عام 1979″.

وقال اللواء جعفري: ”كان أبو الحسن بني صدر يرفض الاستفادة من الإمكانيات المحلية والشباب حيث أبلغ روح الله الخميني مؤسس النظام الراحل، في أول أشهر من بداية الحرب بين إيران والعراق، بأنه لا يمكننا القتال ويجب علينا التفاوض مع العراقيين“.

وأضاف ”أن بعض المسؤولين هذه الأيام خلقوا جوًا في وسائل الإعلام وأثّروا على نفوس الشعب وأشعروهم بخيبة الأمل من النظام القائم“.

وكان دونالد ترامب قد حذر منذ أيام الرئيس حسن روحاني من مواجهة بلاده ”عواقب لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ“ إذا واصل تهديداته ضد الولايات المتحدة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com