بعد اعتقال الحرس الثوري لنجله.. المتحدث باسم الحكومة الإيرانية يعلن استقالته

بعد اعتقال الحرس الثوري لنجله.. المتحدث باسم الحكومة الإيرانية يعلن استقالته

المصدر: طهران-إرم نيوز

أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية ورئيس مؤسسة الموازنة والتخطيط، محمد باقر نوبخت، الأربعاء، استقالته من حكومة الرئيس حسن روحاني.

وقال نوبخت لوسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم، إنه ”يعلن استقالته من جميع مسؤولياته في الحكومة“، مضيفًا ”فضلت الانسحاب طوعًا من جميع المسؤوليات الحكومية بهدف إصلاح مجلس الوزراء الإيراني“.

وتابع نوبخت ”نحن نفكر في البلد، وأنا قررت العودة إلى الجامعة للتدريس، وليس لدي أي خطة للبقاء في الحكومة“.

الرئاسة تنفي

لكن مدير مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، نفى صحة استقالة نوبخت.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ عن واعظي قوله إن ”استقالة نوبخت من منصب رئيس مؤسسة الموازنة والتخطيط في الحكومة الإيرانية لا صحة لها، وإن ما نقلته وسائل الإعلام في اليوم عن نوبخت ليس صحيحًا بأي حال من الأحوال“.

وكان موقع ”عماريون“ التابع للجناح الإعلامي للحرس الثوري الإيراني، أعلن في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، عن اعتقال نجل المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت بتهمة التجسس لصالح جهاز الاستخبارات الإسرائيلي ”الموساد“.

ونقل الموقع في قناته الرسمية عبر ”تلغرام“، أن ”جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري، اعتقل (توحيد نوبخت) نجل المتحدث باسم الحكومة“.

وأشارت التقارير إلى أن ”نوبخت سيكون من جملة المسؤولين الذين ستطالهم التغييرات التي يعتزم الرئيس حسن روحاني اتخاذها اليوم الأربعاء“، وفقًا لمصادر إيرانية.

ومحمد باقر نوبخت هو الأمين العام لحزب الاعتدال والتنمية في إيران، ويعد من الأحزاب المهمة في المشهد السياسي الإيراني، وللحزب علاقات جيدة مع الزعيم الإصلاحي الرئيس الأسبق محمد خاتمي، والسياسي المخضرم الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني.

وكانت مواقع إخبارية مؤيدة لحزب الاعتدال والتنمية بزعامة نوبخت، من بينها موقع ”فردا نيوز“ الذي نقل عن مصدر، وصفه بالمطلع دون الكشف عن هويته، ”نفيه نبأ اعتقال نجل المتحدث باسم الحكومة“، معتبرًا أن ”هذه الإشاعات الهدف منها استهداف وتشويه صورة الحكومة الإيرانية والمسؤولين فيها“.

وفي الـ24 من حزيران/يونيو الماضي، أفاد تقرير لموقع إخباري إيراني معارض، بأن وزارة الأمن (الاستخبارات) اعتقلت ”توحيد نوبخت“ نجل المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت، بتهم عدة من بينها التجسس لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلي ”الموساد”.

ونقل موقع ”آمد نيوز“ عن مسؤول في حكومة الرئيس حسن روحاني قوله إن ”توحيد نوبخت تم اعتقاله بتهمة التجسس لصالح إسرائيل وسوء التصرف المالي، وحمل واستخدام الأسلحة في مدينة رشت (شمال إيران) ضد الناس وترهيبهم، ولعب دور منصب مسؤول الحرس الأمني لرئيس منظمة التخطيط والموازنة الإيرانية والمتحدث باسم الحكومة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com