فرار أسر بسبب معارك بين طالبان وتنظيم ”داعش“ شمالي أفغانستان

فرار أسر بسبب معارك بين طالبان وتنظيم ”داعش“ شمالي أفغانستان

المصدر: رويترز

قال مسؤولون، اليوم الجمعة، إن معارك بين مقاتلي طالبان وتنظيم ”داعش“ في منطقة نائية بإقليم جوزجان في شمال أفغانستان، تسببت في سقوط أعداد كبيرة من الضحايا وتشريد الآلاف خلال الأيام القليلة الماضية.

ويدور قتال بين متشددي طالبان ومتشددي تنظيم ”داعش“ في عدة أقاليم في الشمال.

وفي يوم الثلاثاء الماضي، هاجم مسلحو تنظيم ”داعش“ بيت أحد قادة طالبان في إقليم ساريبول وقتلوا 15 شخصًا على الأقل أثناء الصلاة.

وقال المتحدث باسم مكتب حاكم إقليم جوزجان محمد رضا غفوري: إن القتال بين الجماعتين يدور منذُ أكثر من أسبوع في منطقتي دارزاب وقوش طيبة في جنوب الإقليم.

وأضاف: ”هناك خسائر جسيمة في الأرواح، قتلى ومصابون، يقترب إجماليها من 300 وما زال القتال مستمرًا“.

وقال سكان إنهم اضطروا للفرار من مناطقهم وتركوا الجثث في العراء مع احتدام القتال.

وأكد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أنباء القتال في دارزاب، مشددًا على أن طالبان ستطرد مقاتلي تنظيم ”داعش“ من المنطقة قريبًا.

وأشار غفوري إلى أن قوات طالبان من ساريبول وفارياب تشارك في القتال في جوزجان، وأن مئات الأسر اضطرت لترك ديارها والانتقال إلى شبرغان عاصمة الإقليم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com