إيران تهدد زعيمًا سنيًا بسبب كشفه عن اغتصاب 41 فتاة – إرم نيوز‬‎

إيران تهدد زعيمًا سنيًا بسبب كشفه عن اغتصاب 41 فتاة

إيران تهدد زعيمًا سنيًا بسبب كشفه عن اغتصاب 41 فتاة

المصدر: طهران-إرم نيوز

هددت السلطات الإيرانية إمام جمعة مدينة إيرانشهر التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق البلاد، الشيخ “ محمد طيب ملا زهي“، بالاعتقال بسبب كشفه عن تعرض 41 فتاة بهذه المدينة للاختطاف والاغتصاب على يد جماعة يعتقد أنهم ينتمون لميليشيات البسيج التابعة للحرس الثوري.

ونقل موقع ”آمد نيوز“ الإيراني المعارض، اليوم السبت، أن ”الشيخ ملا زهي تلقى تهديدات من السلطات العسكرية بالاعتقال بسبب كشفه عن فضيحة اغتصاب 41 فتاة واستخدام هذه القضية من قبل وسائل الإعلام الأجنبية لاستهداف إيران“.

بدوره، قال رئيس الإدعاء العام في محافظة سيستان وبلوشستان، إبراهيم حميدي: ”إذا كان لدى الشيخ ملا زهي نوايا سيئة لإثارة الرأي العام ضد النظام والحكومة فسيتم التعامل معه بحزم، أما إذا علمنا أنه ليس لديه مآرب وإنما الكشف عن قضية الاغتصاب جاءت للتعبير عن مشاكل الناس فلن يتم اعتقاله أو استهدافه“.

وكان الشيخ ملا زهي كشف يوم الجمعة قبل الماضي خلال خطبة صلاة العيد عن تعرض 41 فتاة في مدينة إيرانشهر للاغتصاب من قبل مجمموعات مجهولة.

وقال إن ”والد إحدى الفتيات اللاتي تعرضن للاغتصاب جاء إليه وهو يبكي نتيجة ما تعرضت له ابنته“، مضيفًا أن ”والد الفتاة أكد أنه خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان تعرضت ابنته للاختطاف ليوم واحد وبعد الاعتداء عليها، تم إطلاق سراحها“.

منع زعيم سني بارز من السفر بسبب قضية الاغتصاب

وفي سياق متصل، منعت وزارة الأمن الإيراني (الاستخبارات)، أحد زعماء السنة ”الشيخ محمد حسين كركيج“ إمام جمعة مدينة آزادشهر بمحافظة غُلستان شمال شرق البلاد، من السفر إلى مدينة إيرانشهر للتحقيق ومتابعة قضية اغتصاب الفتيات السنيات.

وقالت منظمة ”هرانا“ الحقوقية، السبت، إن مسؤولين أمنيين عقدوا خلال الأيام الماضية سلسلة لقاءات مع علماء من أهل السنة في مدينة إيرانشهر من أجل تهدئة الناس ومنعهم من تنظيم احتجاجات بالمدينة لحين انتهاء التحقيقات.

ونقلت المنظمة عن مصادر خاصة قولها إن ”السلطات منعت الشيخ محمد حسين كركيج من السفر إلى مدينة إيرانشهر لمتابعة التحقيقات“.

وشهدت مدينة إيرانشهر ذات الغالبية السنية احتجاجات ضد النظام والحكومة منذ يوم الأحد الماضي، بسبب تورط عناصر من قوات البسيج باختطاف واغتصاب 41 فتاة في شهر رمضان.

وقال مصدر مطلع في قسم الطب الشرعي لهيئة الإذاعة البريطانية أنه من صباح الإثنين الماضي، جاء ثلاثة أشخاص للاختبار وقدموا أدلة على قضية تعرض الفتيات للاغتصاب، مضيفًا أن ”أعمار الفتيات يتراوح ما بين 24 و 25 عامًا، وشكين بعد ثلاثة أو أربعة أيام من تعرضهن للاغتصاب بعد الفحص الأولي وتأكيد آثار الكدمات على أجسادهن“.

وأمر وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، حاكم إقليم سيستان وبلوشستان، بفتح تحقيق سريع بشأن تقارير تتحدث عن اغتصاب 41 فتاة بعد اختطافهن في مدينة إيرانشهر التابعة للإقليم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com