وزراء مسجونون ومنفيون ضمن حكومة إقليم ”كتالونيا“ الجديدة

وزراء مسجونون ومنفيون ضمن حكومة إقليم ”كتالونيا“ الجديدة

المصدر: أ ف ب

شكّل رئيس إقليم كتالونيا الجديد يواكيم تورا، اليوم السبت، حكومة الإقليم، التي ضمت وزيرين سابقين سجينين، واثنين آخرين يعيشان في المنفى منذُ محاولة الانفصال عن إسبانيا.

وأصدر تورا الذي توّلى مهامه، يوم الإثنين الماضي، مرسومًا بتعيين أعضاء الحكومة الكتالونية الجديدة، لكن هذه التشكيلة يمكن أن تعطلها حكومة مدريد المركزية.

وما زالت الحكومة تملك الوصاية على هذه المنطقة منذُ أن فرضتها في 27 تشرين الأول/أكتوبر من عام 2017، إثر إعلان سلطات كتالونيا حينها استقلال بقي حبرًا على ورق، وشككت حكومة مدريد في قانونية توّلي وزراء مسجونين أو فارين مهامهم.

ومن 13 ”مستشارًا“ للحكومة الإقليمية، هناك اثنان قيد الحبس الاحتياطي قرب مدريد، هما جوردي تورول وجوزيب رول، ويقيم اثنان آخران توني رول ولويس بويغ في بلجيكا.

وأعلن تورول ورول أنهما يقبلان المهمات التي كُلّفا بها.

وانتخب رئيس كتالونيا الجديد يواكيم تورا من البرلمان، يوم الإثنين الماضي، رئيسًا للإقليم، خلفًا لـ“كارليس بوتشيمون“ الذي لا يزال يعتبر نفسه ”الرئيس الشرعي“ لكتالونيا.

وينتظر بوتشيمون في ألمانيا قرار القضاء بشأن طلب القضاء الإسباني تسليمه لمدريد، التي تريد محاكمته بتهمة ”التمرد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com