اختفاء خطيب ابنة الجاسوس ”سكريبال“.. وأنباء عن تجنيده لصالح المخابرات الروسية

اختفاء خطيب ابنة الجاسوس ”سكريبال“.. وأنباء عن تجنيده لصالح المخابرات الروسية

المصدر: منيرة الجمل– إرم نيوز

أفادت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن خطيب ابنة الجاسوس الروسي السابق ”سيرغي سكريبال“ يعمل لصالح منظمة غامضة تابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي.

ووفق الصحيفة، اختفى ”ستيبان فيكييف“ بعد تسميم خطيبته ”يوليا سكريبال“ ووالدها ”سيرغي“ بغاز أعصاب روسي، الشهر الماضي في إنجلترا.

وادّعت مصادر أمنية في موسكو، أن ”فيكييف“، الذي يبلغ من العمر 30 عامًا، يعمل لحساب منظمة ”معهد مشكلات الأمن الحديثة“ التي تديرها والدته ”تاتيانا“، لافتين إلى أنها جزء من جهاز الأمن الفيدرالي الروسي الذي حلّ محل جهاز المخابرات ”كيه جي بي“ بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

ونوهت المصادر إلى تولي عملاء الرئيس الروسي ”فلاديمير بوتين“ مهمة حماية ”فيكييف“ ووالدته ”تاتيانا“، التي تبلغ من العمر 61 عامًا، منذ اختفائهما بعد تسميم ”سكريبال“.

 

وبحسب المصادر، منع مسؤولو جهاز الأمن الفيدرالي الروسي الصحف من مقابلة ”فيكييف“ ووالدته حتى في إطار التحقيق الروسي في قضية محاولة اغتيال ”سكريبال“، مرجحة أن يكون لهما دور في تسميم الأب وابنته.

وكانت المخابرات البريطانية قد كشفت مؤخرًا أن قراصنة روسًا تجسسوا على رسائل بريد ”يوليا“ الإليكتروني منذ العام 2013؛ لتعقب حياتها وحياة والدها.

ورجحت ”ديلي ميل“ أن علاقة ”فيكييف“ بالمخابرات الروسية تثير احتمالًا بأنه كان فخًا لمراقبة ”يوليا“ ووالدها عن كثب بعد إرساله إلى المملكة المتحدة في صفقة تبادل الجواسيس في العام 2010.

وكانت مصادر مقربة من أسرة ”سكريبال“ قد قالت إن ”سيرغي“ لم يكن يحب ”فيكييف“ ولديه بعض التحفظات عليه، ولكن ابنته عبرت عن رغبتها في البقاء معه.

يُذكر، أن ”يوليا“ غضبت كثيرًا بعدما حاولت الاتصال بـ ”فيكييف“ ولم يرد عليها بعد تعافيها في المستشفى.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com