أخبار

زعيم كوريا الشمالية يتخلى عن "النووي" تجنباً لمصير صدام والقذافي
تاريخ النشر: 21 أبريل 2018 11:06 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2018 11:14 GMT

زعيم كوريا الشمالية يتخلى عن "النووي" تجنباً لمصير صدام والقذافي

يأتي هذا التطور قبيل قمتين مرتقبتين بين كوريا الشمالية وكل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت الرئاسة الكورية الجنوبية عن أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون تخلى عن ”النووي“؛ تجنبًا للنهاية ”المأساوية“ التي بلغها الزعيمان العربيان صدام حسين، ومعمر القذافي.

ونقلت (بي بي سي) عن الرئاسة الكورية الجنوبية قولها: إن ”زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أبلغ نظيره الكوري الجنوبي أنه لا يريد أن يصبح صدام حسين آخر أو معمر القذافي“، وأنه اتخذ قراره الأخير بوقف الاختبارات النووية والصاروخية لإثبات ذلك.

وكانت وسائل إعلام رسمية قالت، اليوم السبت: إن كوريا الشمالية ستعلّق على الفور إجراء أي تجارب نووية أو صاروخية، وستغلق موقعًا للتجارب النووية؛ سعيًا لتحقيق النمو الاقتصادي وإحلال السلام.

ويأتي هذا التطور قبيل قمتين مرتقبتين بين كوريا الشمالية وكل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن الزعيم الكوري الشمالي قوله إن بلاده لم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية، أو تجارب لإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات؛ لأنها استكملت هدف تطوير أسلحة نووية.

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها الزعيم الكوري الشمالي بشكل مباشر عن موقفه من برامج الأسلحة النووية لبلاده.

ورحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالموقف الكوري الجديد، وقال إنه يتطلع إلى القمة مع كيم.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر: ”كوريا الشمالية وافقت على تعليق كل التجارب النووية وإغلاق موقع تجارب رئيسي.. هذا نبأ جيد جدًا لكوريا الشمالية وللعالم، وتقدم كبير! أتطلع لقمتنا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك