إيران تمدد اعتقال صهر نجاد

إيران تمدد اعتقال صهر نجاد

مددت السلطات الإيرانية، الإثنين، فترة اعتقال “اسفنديار رحيم مشائي” صهر ومدير مكتب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، مدة شهر، لحين استكمال التحقيق معه بتهمة إهانة السلطات القضائية.

وقال موقع “دولت بهار” التابع لأنصار أحمدي نجاد، في وقت متأخر من مساء اليوم، إن “السلطات مددت فترة الاحتجاز المؤقت ضد اسفنديار رحيم مشائي مدة شهر آخر، بذريعة استكمال التحقيق معه”.

وأمر المدعي العام بالعاصمة طهران في 15 من مارس/ آذار الماضي، باعتقال اسفنديار رحيم مشائي بعدما أقدم على حرق قرار السلطات القضائية أمام السفارة البريطانية بطهران، بعد إدانته “حميد بقائي” مساعد أحمدي نجاد للشؤون التنفيذية، بقضايا فساد مالي وإداري والحكم عليه بالسجن مدة 15 عامًا.

وفي سياق متصل، قال مهران عبدالله بور محامي مشائي لوكالة أنباء “إيسنا” الإيرانية، إن “استمرار اعتقال موكله بسبب قيامه بحرق الحكم القضائي الصادر ضد حميد بقائي”، مضيفًا أن “اعتقال مشائي جاء بعد حرق للقرار وتوجه إلى منزل حميد بقائي، وعندما غادر منزل الأخير جرى اعتقاله”.

ويتهم أحمدي نجاد وأنصاره السلطة القضائية ورئيسها رجل الدين المتشدد صادق لاريجاني، بالفساد، وإصدار قرارات جائرة بحق المعارضين السياسيين.

ووجه نجاد 3 رسائل إلى المرشد الأعلى علي خامنئي خلال شهرين، طالبه فيها بإقالة لاريجاني، واصفًا الأخير بأنه “فاقد للعدالة”.