ديفيد فريدمان يكشف قرار واشنطن المقبل تجاه عباس بعد مواقفه الأخيرة

ديفيد فريدمان يكشف قرار واشنطن المق...

أشار السفير الأمريكي إلى قانون تايلور فورس الذي يدعو إلى تجميد المساعدات الأمريكية للفلسطينيين طالما أن السلطة الفلسطينية تنقل الرواتب لعائلات "الإرهابيين".

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قال السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، إنه في حال استمر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقاطعة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وطاولة المفاوضات الدبلوماسية مرة أخرى، فإن الولايات المتحدة سوف تجد بديلًا عنه لإدارة السلطة“.

ونقلت القناة الـ 7 العبرية عن فريدمان قوله: ”بعد ذلك سوف نمضي قدماً، الوقت يمضي ولن نقف مكتوفي الأيدي إذا لم يكن أبو مازن مستعداً للتفاوض، أنا متأكد أن هناك شخصًا آخر يمكن أن يفعل هذا“.

وأضاف:“ الفراغات تميل إلى أن تُملأ.. إذا خُلق فراغًا، فأنا متأكد من أن شخصًا ما سيملأه، وسنتحرك للأمام في عملية التسوية“.

وتابع فريدمان:“ الولايات المتحدة مساعدة للشعب الفلسطيني، إذا لم تكن القيادة على نفس الطريق معنا فليكن الأمر كذلك، لكننا لن نتخلى عن الرغبة في تحسين حياة الفلسطينيين“.

وقال السفير الأمريكي خلال لقائه المتلفز، إنه لم يأخذ في قلبه تصريح أبو مازن الذي وصفه بأنه ”ابن كلب“.

وأضاف فريدمان: ”عندما نعتني أبو مازن بابن الكلب فهو قد قدم خدمة سيئة لشعبه، من شأن هذا النوع من التصريحات أن يجعل من الصعب على الولايات المتحدة إجراء محادثات معه حول قضايا خطيرة“.

وأشار السفير الأمريكي إلى قانون تايلور فورس الذي يدعو إلى تجميد المساعدات الأمريكية للفلسطينيين طالما أن السلطة الفلسطينية تنقل الرواتب لعائلات ”الإرهابيين“.

وتابع: ”كانت الرسالة واضحة من واشنطن، لا يمكن لـ أبو مازن معاداة المصالح الأمريكية والاستمرار في تلقي المساعدات الأمريكية كأنّ شيئاً لم يحدث“.

رد فلسطيني

في المقابل، نددت وزارة الإعلام الفلسطينية، بتصريحات فريدمان، معتبرة في بيان لها، أن ”هذه التصريحات بمثابة دعوة واضحة لاستهداف الرئيس الفلسطيني“.

وأضافت: ”فريدمان يخرج عن كل القواعد الدبلوماسية المتبعة، وينتقل من دور السياسي الممثل لبلاده، إلى محامي الدفاع عن المستوطنين“.

وطالبت الوزارة الأمم المتحدة ووزراء خارجية الدول ”المدافعة عن قيم الديمقراطية والحرية والعدالة“، باتخاذ ”موقف حازم ضد فريدمان وداعميه“، كما طالبت بعدم المرور على تلك التهديدات ”مرور الكرام“، ووصفتها بـ“ الخطيرة“.

وأضافت: ”تعتبر هذه التصريحات سابقة خطيرة في تاريخ العلاقات الدولية، وتثبت أن الإدارة الأمريكية الراهنة تمارس الانحياز الأعمى لإسرائيل، وتنقلب على القانون الدولي، وتتنكر لحقوق شعبنا المشروعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com