منتقدًا مضايقات تركية.. شريف إسماعيل: المنطقة ستزداد سخونة مع اكتشافات الغاز

منتقدًا مضايقات تركية.. شريف إسماعيل: المنطقة ستزداد سخونة مع اكتشافات الغاز

المصدر: إرم نيوز - محمد المصري

اعتبر رئيس الحكومة المصرية، شريف إسماعيل، أن التضييق التركي بحق شركات التنقيب عن الغاز العاملة في البحر المتوسط، موجود منذ فترات زمنية طويلة، لافتًا إلى أن المنطقة ستزداد سخونة مع ظهور اكتشافات جديدة.

وقال إسماعيل في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، إن هناك قضيتي تحكيم مع الشركات الإسرائيلية، الأولى مع شركة كهرباء إسرائيل، والثانية مع شركة emg.

وأضاف أنه تم التوصل لاتفاق لحل القضية فيما يخص شركة كهرباء إسرائيل، أما الشركة الثانية فجار الوصول لحل معها، عن طريق استقبال الغاز في الخطوط الخاصة بالشركة.

وأعلن أن مصر ترحب باستقبال أي غاز من أي دولة في العالم لديها استكشاف جديد، لما لدى مصر من خبرات وبنية تحتية، مؤكدًا أن اتفاق الغاز الإسرائيلي يعظم من دور مصر المحوري ويضيف لها في مجال الطاقة ودورها الجديد الذي تلعبه في المنطقة.

وأشار إلى أن حقل ”ظهر“ إجمالي إنتاجه 2700 مليون قدم مكعب، دخل منهم حيز التنفيذ 350 مليون قدم، مشددًا على أن احتياطات حقل ”ظهر“ تعادل تقريبًا احتياطات الغاز في شرق البحر المتوسط، واستثماراته تصل إلى 20 مليار دولار.

وأوضح رئيس الوزراء، أن الفترة الحالية شهدت العديد من الاكتشافات في عدد من الحقول، مثل حقل نورس بسعة إنتاج مليون قدم مكعب في اليوم، وحقل أتول بسعة إنتاج مليون و100 ألف قدم مكعب في اليوم، وحقل غرب الدلتا بطاقة 750 مليون قدم مكعب، لافتًا إلى أن إنتاج غرب الدلتا سيدخل 3000 مليون قدم مكعب حيز الإنتاج نهاية 2018 ومنتصف 2019.

وذكر أنه ”بنهاية 2018، سيكون هناك اكتفاء ذاتي في مصر من الغاز، وفي 2019 سيتحقق فائض يوجه للتنمية ولا نسعى لتصديره“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة