الكشف عن مخطط سرّي لاغتيال علماء دين وشخصيات سنية في إيران – إرم نيوز‬‎

الكشف عن مخطط سرّي لاغتيال علماء دين وشخصيات سنية في إيران

الكشف عن مخطط سرّي لاغتيال علماء دين وشخصيات سنية في إيران

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف موقع ”آمد نيوز“ الإيراني عمّا قال إنه ”مخطط سرّي“ وضعه الحرس الثوري من أجل اغتيال الشخصيات السياسية، والدينية، من الطائفة السُّنية في البلاد، واتهام جماعات متطرفة وتكفيرية بهذا الاغتيال.

وأفاد الموقع في تقرير له بالحصول على معلومات، تفيد أن ”المخطط السري لتنفيذ عمليات الاغتيال تم وضعه خلال اجتماع بين نائب قائد مقر ثار الله التابع للحرس الثوري الإيراني، العميد إسماعيل كوثر، والقائد العام للحرس اللواء محمد علي جعفري، ورئيس جهاز الاستخبارات للحرس، حسين طائب“.

وقال التقرير إن ”العميد كوثر أمر باعتقال شخص مقرّب منه يُدعى آجودان بسبب اتهامه بتسريب فحوى الاجتماع إلى موقع ”آمد نيوز“ ، مضيفًا أن ”مصير الشخص المعتقل لم يُعرف بعد“.

وبحسب التقرير، فإن ”عمليات الاغتيال ستبدأ بتصفية زعيم أهل السُّنة في مدينة زاهدان عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان، مولوي عبد الحميد، خلال إحياء مناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية التي تصادف يوم 11 شباط/  فبراير المقبل“.

وقال التقرير:“قبل أيام قليلة حذّر الحرس الثوري العلماء، والوجهاء، والشخصيات، في سيستان وبلوشستان، خاصة مولوي عبد الحميد، من إمكانية التعرّض لاغتيال على أيدي جماعات متطرفة تدعمها عناصر داخلية، بهدف إحداث شغب وفوضى في المحافظة“.

وبحسب المصدر فإن ”معدي مخطط الاغتيال يعتبرون بعض رجال الدين السُّنة في سيستان، وبلوشستان، أعداءً للنظام الإيراني، وبالتالي تجب تصفيتهم“.

وكانت وكالة أنباء ”محا“ الإيرانية، أفادت الأربعاء، أن مجهولين أقدموا على اغتيال رجل الدين السُّني والناشط السياسي، مولوي أنور براهوي، في مدينة زاهدان عاصمة إقليم سيستان، وبلوشستان جنوب شرق إيران.

ولم تعلّق السلطات الرسمية الإيرانية، على هذه الأنباء، لكن تقارير إخبارية رجحت أن ”يكون جهاز المخابرات الإيراني وراء عملية اغتيال الشيخ مولوي أنور براهوي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com