إيران تفرض قيودًا على حركة زعيم أهل السنة – إرم نيوز‬‎

إيران تفرض قيودًا على حركة زعيم أهل السنة

إيران تفرض قيودًا على حركة زعيم أهل السنة

المصدر: إرم نيوز

وجه اثنان من كبار علماء السنة في ”سيستان وبلوشستان“ جنوب شرق إيران، انتقادات إلى السلطات الحكومية والأمنية بسبب منعها زعيم أهل السنة وإمام جمعة زاهدان، الشيخ مولوي عبد الحميد زهي، من زيارة محافظة ”كرمان“ يوم السبت الماضي، معتبرين أن هذه الخطوة خيانة لأهل السنة في إيران.

وقال مدير معهد ”مخزن العلوم“، أحد مراكز الدين السنية في مدينة ”خاش“، مولانا محمد كل إن ”ما قامت به السلطات الإيرانية تجاه الشيخ مولوي عبد الحميد أمر مدان“، معتبرًا أن ”تقييد حركة زهي خيانة لأهل السنة في إيران“.

وأوضح الشيخ محمد كل في تصريح لموقع ”سني أون لاين“ الفارسي، أن ”الشيخ مولوي عبد الحميد من رجال الدين الذين يدعون للوحدة الإسلامية، وقد أطلق عدة مبادرات في هذا الصدد من أجل ضمان أمن إيران وحل المشاكل السياسية؛ لكن السلطات لم تستجب لدعواته“.

وأضاف أن منع زعيم أهل السنة من زيارة مدينة ”رمشك“، ذات الغالبية السنية، بمحافظة ”كرمان“ جنوب إيران، السبت الماضي من قبل السلطات الأمنية، ”أمر يبعث على الأسف ويؤكد ضيق الأفق وغياب الحكمة لدى بعض المسؤولين في البلاد“.

بدوره، انتقد إمام جمعة مدينة ”آزاد شهر“ التابعة لمحافظة ”كلستان“ شمال إيران الشيخ مولانا محمد حسين كركيج، حظر السفر على أهم علماء السنة في إيران، مضيفًا أن السلطات الإيرانية لا تسمح للشيخ مولوي عبد الحميد سوى بالذهاب لمدينتي ”قم“ و“طهران“ الإيرانيتين فقط.

وكان عبد الحميد قد دعا في خطبة الجمعة، الـ5 من كانون الثاني/ يناير الجاري السلطات في بلاده، إلى الاستماع لأصوات المتظاهرين المحتجين المطالبين بإصلاح الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، مؤكدًا على أحقية الناس في التظاهر وإثبات حقوقهم.

وأضاف ”يجب أن يكون للناس حق التظاهر في إثبات حقوقهم“، مشيرًا إلى أن ”هناك الكثير من البطالة، والكثير من الفقر، ويجب أن نكون جنبًا إلى جنب مع الناس، والتعرف على معاناتهم، والتعاطف معهم، وحل مشاكلهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com