ابنة المعارض الإيراني حسين موسوي تنفي رفع الإقامة الجبرية عن والدتها – إرم نيوز‬‎

ابنة المعارض الإيراني حسين موسوي تنفي رفع الإقامة الجبرية عن والدتها

ابنة المعارض الإيراني حسين موسوي تنفي رفع الإقامة الجبرية عن والدتها

المصدر: إرم نيوز

نفت نركس محمدي، ابنة الزعيم الإصلاحي المعارض في إيران مير حسين موسوي، التقارير التي تحدثت عن رفع الإقامة الجبرية عن والدتها زهراء رهنود، التي تخضع للإقامة الجبرية مع زوجها منذ عام 2009.

وتخضع السيدة الإيرانية للإقامة الجبرية بسبب قيادتهما للاحتجاجات على خلفية اتهام النظام بتزوير نتائج الانتخابات الرئاسية، لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وقالت نركس في حسابها الرسمي عبر ”تويتر“، اليوم الاثنين، إن ”الكذب مرفوض، والدتي بحالة مأساوية جدًا، عائلة موسوي هي مصدر الأخبار فقط، وجميع ما ينشر بشأن الإفراج عن الوالدة لا صحة له“.

وكان النائب في البرلمان الإيراني عن التيار الإصلاحي الياس حضرتي، أعلن  عن ”رفع الإقامة الجبرية عن زهراء رهنورد زوجة مير حسين موسوي زعيم الحركة الخضراء الاحتجاجية“.

وتبلغ زهراء رهنود من العمر 72 عامًا، وهي كاتبة وفنانة وناشطة اجتماعية وسياسية، وكانت من أشد الداعمين للاحتجاجات ضد التيار المتشدد.

ويصف التيار المتشدد زعماء الحركة الخضراء، بأنهم ”رجال فتنة“ ويطالب بإعدامهم أو إعلان توبتهم، فيما فشلت جهود الرئيس الحالي المعتدل حسن روحاني، برفع الإقامة الجبرية عن المعارضين الإصلاحيين رغم الوعود التي قطعها خلال الانتخابات السابقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com