وفاة متظاهر بسجن شمال طهران في ظروف غامضة

وفاة متظاهر بسجن شمال طهران في ظروف غامضة

المصدر: إرم نيوز

لقي متظاهر إيراني مصرعه في سجن ”إيفين“، شمال العاصمة طهران مساء أمس، وفق ما أفاد به موقع ”كويا“ المحلي.

ونقل الموقع عن مصدر قوله، إن المتظاهر يبلغ من العمر 23 عامًا، وكان يقبع في سجن إيفين الذي يُحتجز فيه المئات من المعتقلين السياسيين والمعارضين والناشطين.

ولم تكشف السلطات الإيرانية عن سبب وفاة المتظاهر، غير أن منظمات حقوقية إيرانية ودولية أبدت تخوفها من تعرض المعتقلين المحتجين على سياسة الحكومة الإيرانية للتعذيب أثناء التحقيقات.

وبوفاة هذا المتظاهر يصل عدد القتلى منذ بدء الاحتجاجات إلى 24 شخصًا، وفقًا للرواية الرسمية الإيرانية.

وكانت قناة ”صوت الشعب“ المؤيدة للاحتجاجات، ذكرت في حسابها الرسمي على ”تلغرام“، أمس الأحد، أن متظاهرًا أقدم على الانتحار في مركز الشرطة بمدينة ”آراك“ وسط البلاد.

وزعمت شرطة مقاطعة ”آراك“ أن ”الشخص الذي أقدم على الانتحار في السجن، ليس من المعتقلين المتظاهرين، بل اعتقل بتهمة تهريب المخدرات“.

وانطلقت الاحتجاجات الإيرانية في مدينة مشهد ونيشابور وكاشمر في الـ28 من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، واتسعت رقعتها وشملت عموم المدن الإيرانية ورفعت شعارات سياسية مناهضة للنظام والحكومة بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com