متراجعًا عن إرساله لغوانتانامو.. ترامب يطالب بإعدام منفذ هجوم مانهاتن

متراجعًا عن إرساله لغوانتانامو.. ترامب يطالب بإعدام منفذ هجوم مانهاتن

المصدر: أ ف ب

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر سلسلة من التغريدات على موقع ”تويتر“، اليوم الخميس، إلى إعدام المتهم باعتداء، دهس خلاله حشدًا من المارة في نيويورك، متراجعًا بذلك عن فكرة إرساله إلى معتقل غوانتانامو.

جاء ذلك بعدما أعلن محققون أن المتهم سيف الله سايبوف صاحب الـ29 عامًا، اعترف باستلهام الهجوم من دعاية تنظيم داعش.

وكتب ترامب عبر ”تويتر“: ”كنت أود أن أرسل إرهابي مدينة نيويورك إلى غوانتانامو، ولكن إحصائيًا، هذه العملية تستغرق وقتًا أطول بكثير“.

وقال الرئيس الأميركي: ”هناك أيضًا أمر مناسب فيما يتعلق بإبقائه، حيثُ ارتكبت الجريمة المروعة، يجب التحرك سريعًا، يجب تطبيق عقوبة الإعدام!“

وكان سايبوف قد مثل في قاعة محكمة نيويورك الفدرالية، أمس الأربعاء، حيثُ يواجه اتهامات تتعلق بالإرهاب، لأنه قاد شاحنته على طريق للدراجات الهوائية في أماكن وجود عائلات تستعد للاحتفال بـ“هالوين“، الثلاثاء الماضي، في مانهاتن.

أوقع الاعتداء، الذي يعد الأسوأ في نيويورك منذ هجمات 11 أيلول/سبتمبر، 8 قتلى، 5 منهم أصدقاء من الأرجنتين، كانوا يحتفلون بمرور 30 عامًا على تخرجهم من المدرسة الثانوية، في حين قُتلت أيضًا أم بلجيكية تبلغ من العمر 31 عامًا، بينما أصيب 12 شخصًا بجروح.

وأعلنت النيابة العامة الفدرالية توجيه تهمتين إلى المتهم حتى الآن، هما تقديم الدعم المادي وموارد إلى منظمة إرهابية أجنبية محددة، وممارسة العنف وتدمير سيارات.

وعادةً ما تكون العقوبة القصوى لتهمة تقديم الدعم المادي هي السجن مدى الحياة، لكن بإمكان النياية العامة أن تطالب بإعدامه، وهو الأمر الذي يُعد نادرًا للغاية في نيويورك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com