إيران تحظر على إعلامها الحكومي بث تظاهرات ”المنهوبة أموالهم“ (صور)

إيران تحظر على إعلامها الحكومي بث تظاهرات ”المنهوبة أموالهم“ (صور)

المصدر: إرم نيوز

أصدر المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأربعاء، قراراً يمنع وسائل الإعلام الحكومية ومن بينها التلفزيون الرسمي من بث تظاهرات أشخاص سُرقت أموالهم من قبل بعض المؤسسات المالية التي أعلنت إفلاسها العام الماضي.

وقال النائب الإيراني علي وقف جي لوكالة أنباء محلية، إنه ”بعد موجة التظاهرات التي شهدتها طهران وبعض المدن الأخرى من قبل مستثمري الأموال الذين يطالبون المؤسسات المالية بإعادة أموالهم، قرر المجلس الأعلى للأمن القومي منع بث أي تظاهرات من هذا القبيل“.

واعتبر النائب وقف جي عن محافظة زنجان، القرار بأنه ”مجحف بحق المواطنين الذين يطالبون بإعادة أموالهم وحقوقهم“، مشيرًا إلى أن ”البرلمان طلب من رئيس الجمهورية حسن روحاني الحضور لتوضيح الأمر أمام البرلمان“.

وكشف النائب الإيراني عن جمع تواقيع لنحو 180 نائباً يطالبون روحاني بالحضور إلى البرلمان الإيراني بشأن مناقشة آلية إعادة أموال المستثمرين إليهم وإجبار البنك المركزي على التعاون مع المؤسسات المالية المفلسة من أجل إعادة حقوق المواطنين.

وشهدت طهران، الخميس الماضي، صدامات بين الشرطة الإيرانية ونحو ألفي متظاهر من مستثمري الأموال في 3 شركات استثمارية إيرانية كانت قد أعلنت إفلاسها العام الماضي، للمطالبة بإعادة أموالهم إليه، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وقالت وكالة أنباء ”إيسنا“، إن ”نحو ألفين من المستثمرين في شركة كاسبين وبديده وثامن الحجج، نظموا تظاهرة أمام مقر البرلمان الإيراني للمطالبة بإعادة أموالهم إليهم“.

وأظهرت مقاطع فيديو اندلاع مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين، بعدما رددوا شعارات ضد رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني الذي تعهد بإعادة الأموال إليهم.

ورفع المتظاهرون الغاضبون شعار ”الموت للداعشي“ في إشارة إلى رئيس البنك المركزي ولي الله سيف، الذي قال في مارس/ آذار الماضي، إن ”3 من شركات الاستثمارات التي أعلنت إفلاسها العام الماضي، ستعيد الأموال إلى المستثمرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com