الحكومة الإسرائيلية تقرر بناء مستوطنة ”أميشاي“ في الضفة الغربية

الحكومة الإسرائيلية تقرر بناء مستوطنة ”أميشاي“ في الضفة الغربية

المصدر: معتصم محسن- إرم نيوز

وافقت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، على البدء بإقامة أول مستوطنة جديدة في الضفة الغربية منذ حوالي عقدين من الزمن، حيث وافقت الخطة على بناء 102 وحدة سكنية لمن تم اجلاؤهم من مستوطنة ”عامونا“، التي جاء إخلاؤها بعد أن صدر قرار من المحكمة العليا في إسرائيل بأن بناءها على أراض فلسطينية ذات ملكية خاصة جرى بشكل غير قانوني.

ونشرت القناة السابعة الإسرائيلية على موقعها، أنه تمت الموافقة على خطة إقامة مستوطنة ”أميشاي“  صباح اليوم، وتأكيد الشروع بها من قبل مجلس التخطيط التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية.

وقال رئيس حركة ”امونا للنضال“، افيهاى بوارون، ردًا على القرار ”إن القرار اليوم بتأسيس اميشاي لحظة تاريخية، خصوصًا أنه جاء بعد عقود، حيث لم يتم خلالها بناء أي مستوطنة في القدس، ونتوقع من دولة إسرائيل والحكومة وقائدها أن يعملوا كل ما في وسعهم حتى نتمكن من الانتقال إلى مستوطنة أميشاي الجديدة“.

وتعد قضية المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية منذ أمد طويل من بين أسباب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، حيث يعيش أكثر من 600 ألف يهودي في نحو 140 مستوطنة بنيت بعد الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية عام 1967.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية، كانت على خلاف حاد مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بشأن الاستيطان، وتغير الأمر بعد تولي دونالد ترامب منصبه في كانون الثاني/يناير الماضي.

ومنذ ذلك الحين صرح ببناء أكثر من  6000 آلاف منزل استيطاني، في أكبر زيادة لبناء المستوطنات منذ أعوام.

خطط للبناء الاستيطاني في أنحاء الضفة كافة

وأعلنت صباح اليوم مسؤولة في حركة ”السلام الآن“ الإسرائيلية، حاغيت اوفران، أن إسرائيل قدمت، أمس الثلاثاء، خططًا لبناء أكثر من 1292 وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت، إن الخطط تشمل ”أنحاء الضفة الغربية المحتلة كافة ”، مشيرة الى أنها موجودة في مراحل مختلفة من عملية التخطيط.

وأضافت أوفران، أنه من المتوقع أيضًا أن توافق السلطات الإسرائيلية اليوم الأربعاء على خطط استيطانية أيضًا.

ويأتي ذلك في إطار خطة لتقديم نحو 4000 وحدة استيطانية في خطوة لتعزيز النمو الاستيطاني هناك، بحسب ما أعلن مسؤول إسرائيلي.

وقبل أسبوع، أكد مسؤول إسرائيلي أن السلطات الإسرائيلية تستعد للمصادقة على مشاريع استيطانية جديدة، مؤكدًا أنه ”ستتم الموافقة على 3736 وحدة سكنية في مراحل مختلفة من التخطيط والبناء“.

ولم يعط المسؤول جدولًا زمنيًا أو يوضح طبيعة المشاريع الاستيطانية، ولكنه أشار إلى أن الوحدات الاستيطانية ستكون في أماكن مختلفة من الضفة الغربية، بما في ذلك مدينة الخليل ومستوطنتي بيت إيل وميغرون، قرب رام الله، مقر السلطة الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة