استطلاع: غالبية الأوكرانيين يؤيدون استمرار القتال حتى تحقيق النصر

استطلاع: غالبية الأوكرانيين يؤيدون استمرار القتال حتى تحقيق النصر

كشف استطلاع للرأي، نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء، أن أغلب الأوكرانيين يؤيدون استمرار القتال ضد روسيا حتى تحقيق النصر.

وقالت مؤسسة غالوب الأمريكية للاستطلاعات، إنه بعد أكثر من ستة أشهر من الحرب التي اعتقد الكثيرون حول العالم (بما في ذلك روسيا) أن أوكرانيا ستخسرها بسرعة، عقد معظم الأوكرانيين العزم على مواصلة القتال.

وأوضحت أن "أغلبية واضحة (نحو 70 %) من جميع الأوكرانيين الذين تمت مقابلتهم في أوائل سبتمبر، قالوا إن بلادهم يجب أن تستمر في القتال حتى تفوز بالحرب ضد روسيا، في مقابل 26 % ذكروا أنهم يفضلون التفاوض لإنهاء القتال في أسرع وقت ممكن".

وذكرت غالوب أن هذه البيانات جمعت في الفترة من 2 إلى 11 سبتمبر في جميع مناطق أوكرانيا، بما في ذلك دونباس، حيث نجح الجيش الأوكراني في استعادة مساحات من الأراضي التي تسيطر عليها روسيا، ولكن قبل الهجمات الصاروخية الانتقامية الأخيرة في جميع أنحاء البلاد.

وبينت أنه "في ذلك الوقت، فضلت أغلبية الأوكرانيين من جميع المجموعات السكانية استمرار القتال للفوز بالحرب، لكن مع ذلك فهناك اختلافات جوهرية في مستويات الدعم بين هذه المجموعات".

وكان واحد من أكبر الانقسامات هو بحسب الجنس؛ حيث يؤيد 76 % من الرجال الأوكرانيين خوض الحرب حتى الفوز بها، مقارنة بـ 64 % من النساء اللائي قلن الشيء نفسه.

 كما كشف الاستطلاع أن دعم مواصلة القتال كان أقوى في المناطق الأبعد عن الحرب البرية وأضعف في المناطق الأوكرانية الأقرب إلى المعارك.

ووجد أن دعم المجهود الحربي هو الأعلى في أماكن مثل العاصمة كييف (بنسبة 83 %)، وفي الغرب (82 %)، والوسط (78 %)، والشمال (75 %). كما أن أغلبية صغيرة في شرق البلاد (56 %) وجنوبها (58 %) تؤيد استمرار الحرب.

ماذا يعني النصر للأوكرانيين؟

وردا على سؤال وجهته غالوب للأوكرانيين الذين قالوا إن بلادهم يجب أن تقاتل حتى النصر، حول ماهية النصر الذي يعنونه، قال نحو (91 %) إن النصر يستلزم استعادة القوات الأوكرانية جميع الأراضي التي استولت عليها روسيا منذ عام 2014، بما في ذلك شبه جزيرة القرم.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com