اعتقال السيد الفرجاني القيادي البارز في "النهضة" التونسية

اعتقال السيد الفرجاني القيادي البارز في "النهضة" التونسية

أوقف الأمن التونسي الإثنين القيادي في حركة النهضة السيد الفرجاني الذي يوصف بأنه "قائد الجهاز السري" للحركة الإسلامية.

يأتي ذلك استمرارا لحملة اعتقالات أمنية نفذتها السلطات شملت سياسيين بارزين معارضين للرئيس قيس سعيد.

وقال مصدر أمني لـ"إرم نيوز"، "إن القوات الأمنية اعتقلت السيد الفرجاني في قضية لها علاقة بقضية التآمر على أمن الدولة التي أوقف بسببها عدد من السياسيين ورجال الأعمال".

وأفاد المصدر أن توقيف الفرجاني جاء بأمر من النيابة العامة في المحكمة الابتدائية في تونس التي أذنت بتوقيف القيادي في حركة النهضة السيد الفرجاني.

وأكد المصدر أن التحقيق مع الفرجاني سيشمل عدة قضايا، أهمها التآمر على أمن الدولة وغسل أموال وتهرب ضريبي.

وجاء توقيف الفرجاني، بعد أيام من اعتقال السلطات التونسية نائب رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي نور الدين البحيري وعلي العريض المتهمين في قضايا مختلفة.

كما يأتي في أعقاب صدور مذكرات إيداع في السجن بحق رجل الأعمال المثير للجدل كمال لطيف، والناشط السياسي خيام التركي، والقيادي السابق في حركة "النهضة" عبد الحميد الجلاصي، وقادة آخرين بـ"جبهة الخلاص الوطني" المعارضة بتهمة "التآمر على أمن الدولة".

أخبار ذات صلة
تونس.. السجن لمستشار رئيس الدولة السابق بتهمة "التآمر على أمن الدولة"

وجرى إيداع المتهمين بعد أيام من توقيفهم، بينما لا يزال قاضي التحقيق يواصل التحقيق مع متهمين آخرين، من بينهم مدير إذاعة "موزاييك" نور الدين بوطار.

وأوقفت السلطات، مساء يوم الإثنين 13 شباط/فبراير، نورالدين بوطار، ضمن حملة اعتقالات شملت سياسيين، وقضاة، ومحامين، ورجال أعمال.

وقالت إذاعة "موزاييك" المحلية، في وقت سابق، إن "التحقيقات الأولية شملت 20 شخصًا، بينهم كوادر أمنية"، مشيرة إلى "الاستماع لشهادات مدير عام في الإدارة العامة للأمن الوطني ودبلوماسي سابق تم إخلاء سبيلهما بعد الاستماع لإفادتيهما".

وأكد مصدر أمني تونسي أن "التحقيقات الأولية أظهرت الاشتباه بضلوع شبكة واسعة من الأمنيين والسياسيين والناشطين في المجال الرقمي، ومن المنتظر أن يتم توسيع دائرة التحقيقات معهم من أجل التوصل إلى معرفة أهداف هذه الشبكة ومخططاتها".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com