صفقة الطائرات الخفية تثير انقساماً حاداً في إسرائيل – إرم نيوز‬‎

صفقة الطائرات الخفية تثير انقساماً حاداً في إسرائيل

صفقة الطائرات الخفية تثير انقساماً حاداً في إسرائيل

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - ربيع يحيى

تتحدث مصادر إعلامية إسرائيلية عن محادثات مع الجانب الأمريكي، حول إمكانية تزويد سلاح الجو الإسرائيلي بمقاتلات عمودية من طراز (B STOVL) الذي يعد الأحدث في العالم، وهو أحد الفئات الثلاث للمقاتلة (F-35)، ولكنه يستخدم تقنية التخفي، لتجنب اكتشافه بواسطة الرادارات، كما أنه يتسم بميزة الهبوط والإقلاع العمودي.

لكن بعض الخبراء العسكريين طرحوا علامات استفهام بشأن حاجة سلاح الجو الإسرائيلي لهذا الطراز من المقاتلات على وجه التحديد، ولا سيما وأنه لم يتزود من قبل بمقاتلات تستخدم هذه التقنية بوجه عام، فضلا ًعن أسئلة بشأن جدوى شراء مقاتلات تقلع وتهبط عمودياً في ظل عدم امتلاكها حاملة طائرات.

ويعتقد الخبراء أن سلاح الجو الإسرائيلي لا يمكنه التزود بمقاتلات تستخدم هذه التقنية حالياً، وأن ثمة تحفظات لدى الجانب الأمريكي بشأن تزويده بفئات أخرى غير تلك التي خصصت له خلال إبرام الصفقات بين الجانبين منذ عام 2012، وأنه في حال كان سلاح الجو الإسرائيلي يرغب في التزود بطراز لديه القدرة على التخفي، كان عليه أولاً أن يستخدم هذه التقنية قبل سنوات، وفي مقاتلات أقل كلفة ومستوى.

ونقل موقع صحيفة ”معاريف“ الإلكتروني، اليوم الأحد، عن مصادر عسكرية، أن دخول سلاح الجو الإسرائيلي على خط المفاوضات بشأن طراز ”B STOVL“ غير منطقي، ولا سيما وأنه غير مستعد لاستيعاب هذا الطراز، المخصص في الأساس لقوات المشاة البحرية الأمريكية، مشيراً إلى أن الاتفاق بين الجانبين كان ينص على تخصيص طراز محدد لصالح سلاح الجو الإسرائيلي من المقاتلة (F-35)، فضلاً عن كون الطراز الذي تتحدث عنه إسرائيل يتسم بميزة الإقلاع والهبوط العمودي، ومن غير المعروف لماذا تحتاج إليه إسرائيل.

لكن ثمة تفسير محتمل لبحث إسرائيل عن مقاتلات لديها القدرة على الهبوط والإقلاع عمودياً، بمعنى أنها مقاتلات لا تحتاج إلى مدرج طيران طويل، ويمكنها في حالات الطوارئ أن تهبط في أماكن أخرى حال تعرضت ممرات الطيرن إلى التدمير في أي حرب مستقبلية، أي أن هواجس الحروب المستقبلية هي ما تدفع إسرائيل للبحث عن هذا الطراز.

وكانت شركة ”لوكهيد مارتن“ الأمريكية قد أعلنت نهاية الأسبوع الماضي، أن ست من بين تسع دول مشاركة في مشروع المقاتلة (F-35)، تزودت بالفعل بالأسراب الأولى من تلك المقاتلات بعد أن انتهت من تمهيد البنى التحتية والفنية وتأهيل الطيارين، مشيرة إلى أن إسرائيل ستحصل على السرب الأول في غضون الشهور المقبلة.

وتنتج الشركة الأمريكية ثلاث فئات من المقاتلة ”F-35″، التي تعتبر ذروة الإنجازات التكنولوجية لأكثر من 50 عاماً من التطوير، وتعد تلك المقاتلة الجيل الخامس من المقاتلات ذات القدرة على التخفي من الرادارات، فضلاً عن قدرتها المرتفعة على المناورة، وتسمى الفئة الأولى (F-35A) وهي مخصصة للإقلاع والهبوط الاعتيادي، وهذا الطراز مخصص لسلاح الجو الإسرائيلي، والفئة الثانية (F-35B) أو (B STOVL) ذات الإقلاع والهبوط العمودي القصير، بينما تخصص الفئة الثالثة (F-35C) لسلاح الجو الأمريكي، وهي مخصصة للعمل على متن حاملات الطائرات.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد وقع اتفاق إطار عام 2012 مع وزارة الدفاع الأمريكية على شراء 75 مقاتلة من طراز (F-35)، وحتى الآن تم الاتفاق بالفعل على شراء 19 مقاتلة عام 2012، ثم 14 مقاتلة أخرى عام 2014، مع توقعات بشراء 17 أخرى بحلول عام 2017، على أن تصل الأسراب الأولى عام 2016، وتصل باقي المقاتلات بين 2017 – 2018.

وتفيد تقارير أن سعر المقاتلة المخصصة لإسرائيل، وهي الفئة الأولى ذات الهبوط والإقلاع الاعتيادي، كان يبلغ 110 مليون دولاراً للمقاتلة الواحدة، لكن الحديث جرى بعد ذلك عن تخفيض السعر ليصل إلى 85 مليون دولارا، ولا سيما حال زادت إسرائيل من وتيرة مشترياتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com