إسرائيل تسوق لأوروبا منظومة لحماية الطائرات من الصواريخ

إسرائيل تسوق لأوروبا منظومة لحماية الطائرات من الصواريخ

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

أفادت مصادر إعلامية اليوم الاثنين، أن تجارب ناجحة أجريت على منظومة دفاعية إسرائيلية، تعتمد على شعاع الليزر الحارق، يمكنها تدمير الصواريخ أرض – جو التي توجه صوب الطائرات والمروحيات.

وقالت المصادر إن المنظومة الإسرائيلية ستحمي طائرات الدول ذات العضوية في حلف (الناتو) بعد أن أثبتت الاختبارات فاعليتها.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن منظومة الليزر الحارق تعمل بالفعل منذ سنوات، وتم تركيبها على متن الطائرات الإسرائيلية المدنية، مضيفة أن شركة (إلبيت معراخوت) التي أنتجت تلك المنظومة، تعمل حاليا على إبرام صفقات مع الدول التي تمتلك عضوية حلف الناتو، لتزويد طائراتها المدنية بتلك المنظومة، ومن ثم تقليص حجم المخاطر التي تواجهها منظومة الطيران المدني.

وطبقا للمصادر، فقد أجريت اختبارات على تصدي منظومة الليزر الحارق لصواريخ محمولة على الكتف، وأن التجارب أجريت بالتعاون بين وزارة الدفاع الإسرائيلية وشركة (إيرباص) التابعة للشركة الأوروبية للصناعات الجوية، والتي يقع مقرها في تولوز بفرنسا، وشركة (إلبيت معراخوت) الإسرائيلية، حيث تم تركيب المنظومة على متن طائرة نقل من طراز (سي 295) تابعة للشركة.

وخلال الاختبارات نجحت المنظومة في اكتشاف إطلاق صاروخ افتراضي صوب الطائرة منذ اللحظات الأولى لانطلاقه، ونجحت في تحييده وإسقاطه، فيما تقول المصادر الإعلامية أن التجارب أجريت في أكثر الظروف الجوية صعوبة وأثبتت نجاحها.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية وشركة (إلبيت معراخوت) للصناعات العسكرية المتقدمة، قد أعلنتا قبل عامين نجاح تجارب أجريت على نظومة تعتمد على شعاع الليزر الحارق، يمكنها تأمين الطائرات المدنية والمروحيات، حال تعرضت لقذائف صاروخية، وبعدها تم تعميم استخدام هذه التكنولوجيا على متن الطائرات المدنية الإسرائيلية.

وتزعم إسرائيل أن الشركة المنتجة لتلك المنظومة تستهدف حماية المجال الجوي الإسرائيلي والطائرات التي تحلق به من إمكانية قيام منظمات فلسطينية بإطلاق صواريخ صوب تلك الطائرات، وأن السلاح الجديد زاد من مستوى الأمان بنسبة كبيرة للغاية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع