بعد قضائه 12 عاما في السجن.. صهر "بن علي" يطلب الصلح مع السلطات التونسية

بعد قضائه 12 عاما في السجن.. صهر "بن علي" يطلب الصلح مع السلطات التونسية

طلب عماد الطرابلسي، صهر الرئيس التونسي الراحل، زين العابدين بن علي، "الصلح الجزائي" مع السلطات التونسية، وذلك بعد قضائه 12 سنة في السجن، وصدور أحكام بحقه تقضي بسجنه 122 عاما بتهم قضايا فساد مالي.

وأفاد عصام السمعلي، محامي عماد الطرابلسي، بأن موكله تقدم عبر إدارة السجن المدني في منطقة "المرناقية" بالعاصمة التونسية، بطلب للصلح الجزائي عبر اللجنة المكلفة بتنفيذه بمقتضى المرسوم الصادر عن رئيس البلاد قيس سعيد.

بعد قضائه 12 عاما في السجن.. صهر "بن علي" يطلب الصلح مع السلطات التونسية
قيس سعيد يثير مجددا ملف الأموال التونسية المنهوبة في الخارج

وأضاف السمعلي، في تصريحات لإذاعة "موزاييك" المحلية أن عماد الطرابلسي يرغب في إجراء الصلح عبر اللجنة المكلفة به وأنه يأمل في إنجاحه.

وأكد عصام السمعلي أنه وفريق الدفاع عن عماد الطرابلسي سبق لهم أن تقدموا بطلب إلى الرئيس التونسي لإجراء الصلح الجزائي.

وأضاف أنهم يسعون إلى إجراء لقاء خلال الأيام القليلة القادمة مع رئيس وأعضاء اللجنة المكلفة بالصلح الجزائي للتباحث حول ترتيباته وكيفية تنفيذ الصلح مع صهر الرئيس التونسي الراحل، ووضعيته القانونية التي وصفها بـ"الخصوصية" باعتباره محكوما بالسجن لمدة تفوق عشرة أعوام.

وجاء ذلك، بعد زيارة أداها قيس سعيّد مساء يوم الجمعة، إلى مقر اللجنة الوطنية للصلح الجزائي، المكلفة بالنظر في ملف المصالحة مع رجال الأعمال المتهمين بالضلوع في قضايا فساد مالي.

عماد الطرابلسي محتجز لدى السلطات التونسية، منذ يوم 14 يناير/ كانون الثاني من العام 2011، وهو تاريخ توقيفه في مطار تونس قرطاج دون أن يكون مطلوبًا للعدالة في ذلك الوقت
هيئة الدفاع

وقال الرئيس التونسي، في كلمة مقتضبة، خلال لقاء مع رئيس اللجنة مكرم بن منى وبأعضائها، إنه "من المفروض أن تنطلق أشغال اللجنة بعد أن تم إعداد عملها التنظيمي وإقرار نظامها الداخلي، حتى يسترجع الشعب أمواله".

وفي وقت سابق، قال عماد الطرابلسي إن مدة سجنه قد طالت، وإنه آن الأوان لطي صفحة الماضي، وإعطائه حريته، وتمكينه من العودة لحياته.

والطرابلسي المولود في 26 آب/أغسطس 1974، هو ابن محمد الناصر شقيق ليلى الطرابلسي زوجة بن علي الثانية.

وتقول هيئة الدفاع إن عماد الطرابلسي محتجز لدى السلطات التونسية، منذ يوم 14 يناير/ كانون الثاني من العام 2011، وهو تاريخ توقيفه في مطار تونس قرطاج دون أن يكون مطلوبًا للعدالة في ذلك الوقت، قبل صدور أحكام قضائية ضده لاحقًا تقضي بسجنه 122 عامًا.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com