كيف تفاعل الإعلام المغربي مع وصول تبون إلى رئاسة الجزائر؟ – إرم نيوز‬‎

كيف تفاعل الإعلام المغربي مع وصول تبون إلى رئاسة الجزائر؟

كيف تفاعل الإعلام المغربي مع وصول تبون إلى رئاسة الجزائر؟

المصدر: الرباط – إرم نيوز

تباينت آراء وسائل الإعلام المغربية إزاء الاستحقاقات الانتخابية في الجزائر، والتي أوصلت عبدالمجيد تبون إلى كرسي الرئاسة، لكنها التقت حول عنوان بارز وهو أن تبون هو امتداد للنظام السابق الذي كان يقوده عبدالعزيز بوتفليقة.

وواكب موقع ”هسبريس“ تصريحات تبون حول مستقبل العلاقات المغربية الجزائرية، والتي أدلى بها خلال أول ندوة صحافية عقدها الرئيس الجزائري، مساء أمس الجمعة، بعد الإعلان رسميًا عن فوزه بالرئاسيات.

وفي هذا الصدد، ذكر الموقع ذاته نقلًا عن الرئيس الجديد أن ”العلاقات المغربية الجزائرية مبنية على الاحترام المتبادل والندية، ولا أحد يزعم بأن له الوصاية على الجزائر”.

وردًا على تصريحاته المثيرة للجدل خلال حملته الانتخابية، التي طالب فيها المغرب بتقديم اعتذار رسمي مقابل قبول الجزائر فتح الحدود المغلقة منذ سنوات، أوضح الرئيس الجزائري المنتخب ”هناك ظروف أغلقت بسببها الحدود، وزوال العلة لا يزول إلا بزوال الأسباب“.

واعتبر موقع ”هسبريس“ أن تصريحات الرئيس الجزائري الجديد مؤشرًا سلبيًا بخصوص مستقبل العلاقات مع المغرب.

وسلط موقع ”لكم“ الضوء على نسبة المقاطعة التي تخللت الانتخابات الرئاسية في الجزائر والتي وصفها بـ“القياسية“.

وبحسب المصدر ذاته، اتسم الاقتراع الرئاسي بمقاطعة قياسية من الحراك الشعبي الذي دفع بوتفليقة للاستقالة في أبريل/نيسان بعد 20 عامًا في الحكم.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 39,83 بالمئة، أي ما يقارب عشرة ملايين ناخب من أصل أكثر من 24 مليونًا مسجلين في القوائم الانتخابية.

واعتبر الموقع ذاته، أن هذه النسبة هي الأضعف في كل الانتخابات الرئاسية في تاريخ الجزائر.

ومن جانبه رصد موقع ”تليكسبريس“ موجات السخرية على منصات التواصل الاجتماعي، والتي رافقت وصول تبون إلى كرسي الرئاسة.

وأكد الموقع ذاته أن أغلب تعليقات نشطاء الحراك الشعبي تميزت بالسخرية بدلًا من خيبة الأمل لانتقاد المشاركة في الانتخابات، وفوز ما يعتبرونه أحد رموز النظام السابق.

وأفرد موقع ”اليوم24“ حيزًا كبيرًا من تغطيته لنتائج الانتخابات الرئاسية، للمظاهرات التي اندلعت في العاصمة وغيرها من المدن الجزائرية بعد ساعات من إعلان السلطة المستقلة للانتخابات، فوز تبون، في انتخابات الرئاسة من الجولة الأولى، بنسبة 58.15% من الأصوات.

وأشار الموقع ذاته إلى أن الجزائر أجرت سادس انتخابات رئاسية في عهد التعددية السياسية، في ظروف خاصة، وفي ظل انقسام بين مؤيدين ورافضين لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com