أخبار

الحكومة الجزائرية تطرح إمكانية إجراء مناظرات بين المرشحين لانتخابات الرئاسة ‎
تاريخ النشر: 23 أكتوبر 2019 12:17 GMT
تاريخ التحديث: 23 أكتوبر 2019 12:17 GMT

الحكومة الجزائرية تطرح إمكانية إجراء مناظرات بين المرشحين لانتخابات الرئاسة ‎

قال وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة الجزائرية حسان رابحي، اليوم الأربعاء، إن حكومته لا تمانع في إجراء مناظرات انتخابية تجمع بين المرشحين المحتملين لرئاسيات كانون الأول/ديسمبر المقبل. وذكر رابحي في تصريحات إعلامية، أن "المناظرة بين المرشحين هي تقليد جارٍ في بعض الدول، وقد تكون إضافة للحملة الانتخابية، ومن شأنها تمكين المواطنين من التعرف على القدرات العلمية ودرجة ذكاء المرشحين". وأشار الناطق باسم الحكومة الجزائرية إلى تجربة المرشحين لآخر انتخابات رئاسية في البلد الجار تونس، وكذلك تجربة المناظرة بين مرشحي انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية، منوهًا بأنها مكنت من "التعرف على مضمون برامج المرشحين". وشدد حسان رابحي على أن "السلطة

+A -A
المصدر: جلال مناد–إرم نيوز 

قال وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة الجزائرية حسان رابحي، اليوم الأربعاء، إن حكومته لا تمانع في إجراء مناظرات انتخابية تجمع بين المرشحين المحتملين لرئاسيات كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وذكر رابحي في تصريحات إعلامية، أن ”المناظرة بين المرشحين هي تقليد جارٍ في بعض الدول، وقد تكون إضافة للحملة الانتخابية، ومن شأنها تمكين المواطنين من التعرف على القدرات العلمية ودرجة ذكاء المرشحين“.
وأشار الناطق باسم الحكومة الجزائرية إلى تجربة المرشحين لآخر انتخابات رئاسية في البلد الجار تونس، وكذلك تجربة المناظرة بين مرشحي انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية، منوهًا بأنها مكنت من ”التعرف على مضمون برامج المرشحين“.
وشدد حسان رابحي على أن ”السلطة العليا المستقلة التي تشرف على الانتخابات هي المخولة للفصل في الموضوع، وهي من تقرر الأخذ بالتقليد بما هو جارٍ في الدول الأخرى، أم لا ترى ضرورة له“.
وبدأت السلطة العليا للانتخابات برئاسة وزير العدل الأسبق محمد شرفي في استقبال ملفات الترشح لانتخابات 12 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وعلى بُعد أسابيع من الاستحقاق الرئاسي المعوّل عليه لسد شاغر منصب المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، يتجه المشهد السياسي في البلاد إلى مزيد من الضبابية بحسب مراقبين، في وقت تشكك فيه فعاليات محلية بنوايا السلطات، رغم تأكيد الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح سهر الدولة على شفافية الانتخابات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك