الجزائر.. تطورات جديدة بقضية التدافع الجماهيري في حفل ”سولكينغ“

الجزائر.. تطورات جديدة بقضية التدافع الجماهيري في حفل ”سولكينغ“

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

أمرت الرئاسة الجزائرية، اليوم الجمعة، بإنهاء مهام مدير عام الديوان الجزائري لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة بن شيخ الحسين سامي، على خلفية حادثة التدافع على حفل المغني العالمي ”سولكينغ“ والتي انتهت بوفاة 5 جزائريين وإصابة 90 آخرين.

ووقع رئيس الوزراء نور الدين بدوي قرار إنهاء مهام بن الشيخ، بعدما وجهت إليه تهم ”الإخلال والمماطلة والتقصير في أداء الواجب المهني“.

وقرر الرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات الواقعة المثيرة، وتسيير شؤون الديوان الحكومي لحقوق المؤلف، مقدمًا تعازيه لعائلات ضحايا الحفل، عقب تدافع جماهير على ملعب 20 أوت بوسط العاصمة.

واهتزت البلاد على وقع جدل بسبب واقعة حفل المغني العالمي، الذي أظهر حفله هشاشة الإجراءات التنظيمية للتظاهرات الفنية الكبرى، إذ لم يكن- بحسب مراقبين- من اللائق تنظيم الحفل في ملعب لكرة القدم، لا يتسع سوى لنحو 30 ألف متفرج.

وفي غضون ذلك، أعلن وزير الصحة الجزائري أن مصالح المستشفى المركزي ”مصطفى باشا“ لم تتعرف بعد على هوية أحد القتلى من بين 5 ضحايا لقوا حتفهم، ليل الخميس/الجمعة، وسط استمرار تحقيقات القضاء لتحديد مسؤولية كل طرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com