الجيش الليبي: تدمير رتل للمعارضة التشادية.. و“الغرياني“ سبب تفجير بنغازي

الجيش الليبي: تدمير رتل للمعارضة التشادية.. و“الغرياني“ سبب تفجير بنغازي

المصدر: عبدالعزيز الرواف وخالد أبو بكر - إرم نيوز

أكد الناطق باسم القوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، أنّ مقاتلات سلاح الجو دمرت رتلًا مكونًا من عدة سيارات مزودة بأسلحة متوسطة وعشرات المقاتلين للمعارضة التشادية جنوب مرزق.

وقال المسماري، خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم الأربعاء بشأن سير معارك طرابلس: إنّ ”قوات الجيش تتحكم في كافة المحاور وتسير المعارك وفق رؤية القيادة العامة وما تضعه غرف العمليات“.

وأضاف أنّ ”ميليشيات حكومة الوفاق باتت تترنح تحت ضربات الجيش“، خصوصًا بعد تدمير منظومة الدفاع الجوي التركية في مدينة مصراتة.

أما فيما يتعلق بالمعارك الجارية في مدينة مرزق (أقصى جنوب ليبيا)، أشار إلى أنّ ”القوات المسلحة خاضت مواجهات ضد المرتزقة وتنظيم داعش في مرزق“، وجرى ”السيطرة على البلدة بشكل تام، ولم يعد للعصابات المسلحة أي وجود سوى بعض الأفراد المتحصنين بثلاث مبانٍ وتتم محاصرتهم الآن.“

من جانب آخر، قال الناطق العسكري إنّ ”المدعو الصادق الغرياني (مفتى الجماعات المتطرفة) كفّر البعثة الأممية ومن يتعامل معها، ما شجع الإرهابيين على تنفيذ العملية الإرهابية ضدهم في بنغازي“، وأسفرت عن مقتل اثنين من موظفي الأمم المتحدة.

وأوضح أنّ قوات الجيش تسيطر على أغلب مناطق ليبيا، حيث تقوم منطقة الكفرة العسكرية بضبط الحدود الليبية السودانية المشتركة وتكافح عمليات التهريب والهجرة إلى داخل ليبيا، كما تُسيّر منطقة طبرق العسكرية دوريات صحراوية بموازاة الحدود المصرية للسيطرة على الشريط الحدودي الطويل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com