أخبار

الجيش الليبي يكبد الميليشيات خسائر جسيمة في محوري عين زارة والسواني
تاريخ النشر: 02 يونيو 2019 21:25 GMT
تاريخ التحديث: 02 يونيو 2019 21:28 GMT

الجيش الليبي يكبد الميليشيات خسائر جسيمة في محوري عين زارة والسواني

أعلن مصدر عسكري ليبي، أن الحشد الميليشياوي التابع لحكومة الوفاق، مُني بخسائر جسيمة خلال اشتباكات، اليوم الأحد، شهدتها مناطق جنوب العاصمة الليبية طرابلس. وقال المسؤول في التوجيه المعنوي التابع للجيش حسين العبيدي لـ "إرم نيوز" إن "زهاء 31 قتيلًا من الحشد الميليشياوي سقطوا، الأحد، في محوري عين زارة والسواني، إضافة إلى نحو 45 جريحًا، وذلك عندما حاولت الميليشيات تنفيذ هجوم معاكس على قوات الجيش الوطني". وأشار العبيدي إلى أن "وحدات الجيش غنمت خلال اشتباكات، الأحد، في محوري عين زارة واليرموك أكثر من 13 آلية، أغلبها تابعة لميليشيات مصراتة التي تقاتل في صفوف حكومة الوفاق، فضلًا عن تدمير زهاء 20 آلية

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أعلن مصدر عسكري ليبي، أن الحشد الميليشياوي التابع لحكومة الوفاق، مُني بخسائر جسيمة خلال اشتباكات، اليوم الأحد، شهدتها مناطق جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

وقال المسؤول في التوجيه المعنوي التابع للجيش حسين العبيدي لـ ”إرم نيوز“ إن ”زهاء 31 قتيلًا من الحشد الميليشياوي سقطوا، الأحد، في محوري عين زارة والسواني، إضافة إلى نحو 45 جريحًا، وذلك عندما حاولت الميليشيات تنفيذ هجوم معاكس على قوات الجيش الوطني“.

وأشار العبيدي إلى أن ”وحدات الجيش غنمت خلال اشتباكات، الأحد، في محوري عين زارة واليرموك أكثر من 13 آلية، أغلبها تابعة لميليشيات مصراتة التي تقاتل في صفوف حكومة الوفاق، فضلًا عن تدمير زهاء 20 آلية آخرى، وأسر عدد كبير من عناصر الميليشيات“.

من جهة آخرى، نعت حسابات مقربة من مجلس شورى ثوار بنغازي ”أحمد المعداني“ الملقب بـ“الطويل“ والتابع لتنظيم أنصار الشريعة الذي سقط خلال اشتباكات عين زارة السبت.

والمعداني متشدد سبق أن شارك في المعارك ضد الجيش الوطني في مدينة بنغازي، كما يتهم بالتورط بجرائم اغتيال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك