أحزاب تونسية توقع وثيقة ”التنافس النزيه“ في الانتخابات

أحزاب تونسية توقع وثيقة ”التنافس النزيه“ في الانتخابات

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

وقّع عدد من الأحزاب التونسية، ميثاقًا ”للتنافس السياسي النزيه “ قبل أربعة أشهر من انطلاق الانتخابات التشريعية والرئاسية، في محاولة للتخفيف من حالة الاحتقان والتشكيك التي ميّزت المشهد السياسي التونسي مؤخرًا.

وحذّر سياسيون تونسيون مؤخرًا، من إمكانية تأثير التوترات الحاصلة على العملية الانتخابية، إضافة إلى إمكانية تزويرها.

وتم توقيع الاتفاق بعد نقاشات مطوّلة أشرف عليها مركز الدراسات المتوسطية والدولية، ضمن ما سُمّي ”بمجلس الحوار بين الأحزاب“.

ويهدف هذا الميثاق الى إلزام الأحزاب بالابتعاد عن خطاب التحريض والاتهام ،الذي تسبّب في تبادل العنف بين انصار الأحزاب .

والتزمت الأحزاب التي وقّعت الميثاق على إنجاز الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019، بشكل ديمقراطي نزيه وشفاف وفق مقتضيات المعايير الدولية، والحرص على ضمان إجراء هذه الانتخابات في مناخ سليم.

 وينص الميثاق أيضًا، على ضرورة رفض كافة أشكال العنف اللّفظي والمادي وكل أشكال التكفير والفتنة والتحريض وكل ما من شأنه أن يمس بكرامة المنافسين وأعراضهم ومبادئ الديمقراطية.

والتزمت الأحزاب بممارسة الدعاية الانتخابية حسب القواعد التي يضبطها القانون الانتخابي، خلال كل مراحل العملية الانتخابية.

 وألزم الميثاق الأحزاب التي وقّعته على دعوة هيئة الانتخابات وهيئة مراقبة الإعلام السمعي البصري، ومحكمة المحاسبات وغيرها من الهيئات الدستورية، لضمان حقوق كافة المتنافسين حسب ما يقتضيه القانون الانتخابي، وإدانة كل تجاوز لما يتضمنه القانون.

يُذكر أن 12 حزبًا وقعت الميثاق، من أبرزها حركة نداء تونس، وحركة الشعب، وحركة النهضة الإسلامية وحزب التكتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com