”نداء تونس“ يختار مديرة الديوان الرئاسي السابقة سلمى اللومي رئيسة له‎

”نداء تونس“ يختار مديرة الديوان الرئاسي السابقة سلمى اللومي رئيسة له‎

المصدر: الأناضول

صوّت المكتب السّياسي لحركة ”نداء تونس”، الثلاثاء، بالإجماع، على تعيين مديرة الدّيوان الرئاسي سابقًا، سلمى اللومي الرقيق، رئيسة للحزب، وفق بيان صادر عن الحزب.

وفي 15 أيار/ مايو الجاري، استقالت اللومي الرقيق من منصبها مديرة للديوان الرئاسي، دون إبداء أسباب.

غير أنها قالت، في تدوينة عبر ”فيسبوك“، إن ”الوضع الاجتماعي والاقتصادي وخاصة السياسي، يدفعني اليوم للاستقالة، والتفرغ لهدف مصيري لتونس، وهو المساهمة في تجميع العائلة الوسطية التقدمية وتوحيدها، ووضع حد لتشتتها وانقسامها قبل فوات الأوان“.

وعلاوة على تعيين رئيس للحزب، أضاف البيان أنه جرى الاتفاق أيضًا على ”تثمين الخطوات الجدية التي وصلت إليها الحركة في مشروع بناء ‘النداء التاريخي (تحالف)“.

وتابع أن ذلك يأتي ”بعد التقدم الجدّي في الاتفاق الحاصل مع حركة مشروع تونس (ليبرالي)، ونجاح المسار التوحيدي من أجل التوجه المشترك في المحطات الانتخابية القادمة“.

والأسبوع الماضي، انطلقت مشاورات بين حركتي ”مشروع تونس“ و“نداء تونس“؛ من أجل التوحيد في إطار ”النداء التاريخي“، استعدادًا للانتخابات القادمة.

ويعاني حزب ”نداء تونس“ الفائز بانتخابات 2014 التشريعية والرئاسية، والذي تنتمي له اللومي، منذ 2015، من انشقاقات أفرزت أحزابًا عديدة واستقالات.

كما فشل مؤتمره المنعقد في نيسان/أبريل الماضي، في إنقاذ الحزب من مزيد من التشتت، بعد انقسامه إلى حزبين يحملان نفس الاسم، يقود أحدهما رئيس الكتلة البرلمانية للحزب سفيان طوبال، فيما يتزعم حافظ قايد السبسي، نجل الرئيس، الحزب الثاني.

وتنبض الساحة السياسية التونسية هذه الأيام على وقع حركية وبناء تحالفات وائتلافات سياسية جديدة؛ استعدادًا لخوض غمار الانتخابات التشريعية والرئاسية.

ومن المقرر أن تجري تونس انتخاباتها التشريعية في 6 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، تليها الرئاسية في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com