بعد إضرابهم المفتوح.. طلبة الطب في المغرب يقاطعون الامتحانات

بعد إضرابهم المفتوح.. طلبة الطب في المغرب يقاطعون الامتحانات

المصدر: أمينة بنيفو _ إرم نيوز

قرر طلبة كليات الطب في المغرب مقاطعة الامتحانات، بعد استمرار إضرابهم عن الدراسة منذ آذار/مارس المنصرم، مما يهدد بسنة دراسية بيضاء.

وقالت آية الغوتي، رئيسة مكتب طلبة الطب في الرباط، وعضو التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، في تصريح للصحافة المحلية: ”بعد الإضراب المفتوح الذي خاضه الطلبة تقررت مؤخرًا مقاطعة حتى الامتحانات، لأنه لا يمكن إجراؤها في ظل الوضع الحالي“.

ومن أهم النقاط التي يحتج عليها طلبة الطب بالمملكة: ”خوصصة قطاع التعليم العالي والتكوين الطبي العمومي، والعشوائية التي واكبت تنزيل مشروع كليات الطب الخاصة والشراكات المبرمة مع الجامعات العمومية، التي تحيل على استغلال القطاع العمومي من طرف الخواص“، حسب بلاغ لتنسيقية طلبة الطب وطب الأسنان.

وسبق أن أعلنت التنسيقية عن إضراب مفتوح منذ شهر آذار/مارس المنصرم، بجميع كليات الطب وطب الأسنان، مع إضراب وطني مفتوح يشمل التدريب الاستشفائي والحراسات الليلية، للتعبير عن رفضها اقتراح الوزارة القاضي بـ ”إدماج طلبة الكليات الخاصة في المستشفيات الجامعية العمومية عبر اجتياز مباراة الداخلية”، موضحًا أنه “عوض تحسين ظروف التكوين الصحي العمومي التجأت الوزارة إلى تفريخ طلبة الكليات الخاصة في المستشفى العمومي“.

إضافة إلى استغلال طلبة السنة النهائية لسد الاختصاص، لا سيما عندما يقوم الأطباء الرسميون في القطاع العمومي بإضراب.

وهدد الطلبة بتنظيم مسيرات شموع جهوية، واعتصامات خلال الفترة الممتدة ما بين 29 أبريل الجاري و3 مايو المقبل.

وتضيف احتجاجات طلبة الطب من أزمة القطاع الصحي بالمغرب الذي يعرف الكثير من الاضطرابات خلال السنوات الأخيرة، كإضرابات الممرضين، والاستقالات الجماعية للأطباء.

كما أن إضرابات الطلبة تكلف الأسر الكثير من المعاناة المعنوية والمادية، لأن مصاريف دراسة الطب باهظة جدًا وتستمر لسنوات طويلة، وكليات الطب في المغرب تعد على الأصابع، مما يرغم الآباء على توفير السكن ومصاريف العيش بمدن غير التي يقيمون فيها، إضافة إلى مصاريف الدراسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة