مصدر: لا صحة لاستدعاء السفير الإماراتي في الرباط

مصدر: لا صحة لاستدعاء السفير الإماراتي في الرباط

المصدر: إرم نيوز

قال مصدر مغربي رسمي إنه لا صحة لما تردد من أنباء عن استدعاء السفير الإماراتي في الرباط علي سالم الكعبي، مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين تتسم بالقوة والمتانة على حد قوله.

جاء ذلك في حديث لـ“إرم نيوز“ تعليقًا على أنباء تناقلها الإعلام التركي والقطري، كوكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية وقناة الجزيرة القطرية، بشأن مغادرة السفير الإماراتي بناء على ”طلب سيادي عاجل“، حيث جرى تناول الموضوع على نحو يوحي بنشوب أزمة دبلوماسية أو خلافات بين الرباط وأبوظبي.

المصدر المغربي سخر من هذه الأنباء قائلاً إنه لا يوجد في الأعراف الدبلوماسية شيء اسمه ”طلب سيادي عاجل“، معتبرًا أن وسائل الإعلام التي تناقلت هذه الأنباء تفتقد إلى ما وصفه بـ“المنطق السليم والقواعد المهنية“.

وقال المصدر إن السفير الإماراتي متواجد في بلاده منذ نحو أسبوعين أو أكثر ”لأسباب شخصية أو إدارية أو غير ذلك، المهم أنه لا علاقة للأمر بما يعرف بالاستدعاء الذي يشير في الأعراف الدبلوماسية إلى توتر وخلافات بين الدول“.

وتابع المصدر أن ”أقوى دليل على متانة العلاقات بين البلدين هو الزخم المعتاد الذي تشهده فعاليات المغرب في أبوظبي، والتي افتُتِحت قبل أسبوع في العاصمة الإماراتية وتستمر حتى الـ30 من الشهر الجاري“.

يذكر أن هذه الفعالية افتتحها الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بحضور محمد ساجد وزير السياحة والصناعة التقليدية المغربي الذي أشاد بعلاقات البلدين.

كما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن السفير الكعبي قوله  إن ”فعالية المغرب في أبوظبي تعد حدثًا بارزًا يعكس متانة وقوة العلاقات بين البلدين الشقيقين ويُبرز نجاح هذه الفعالية خلال دوراتها السابقة في تعزيز الروابط الأخوية التاريخية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة