بعد اقتراح باستبداله بـ“الوحدة الوطنية“.. جدل في موريتانيا عنوانه جمال عبد الناصر

بعد اقتراح باستبداله بـ“الوحدة الوطنية“.. جدل في موريتانيا عنوانه جمال عبد الناصر

المصدر: محمد نور- إرم نيوز

تشهد موريتانيا جدلاً محتدماً بسبب توجه السلطات إلى تغيير اسم شارع جمال الناصر، أشهر وأطول شوارع العاصمة نواكشوط، والذي ظل يحمل اسم الزعيم المصري منذ بواكير الاستقلال.

وتشكل شبكات التواصل الاجتماعي، أهم ساحات هذا الجدل الذي تفجر مع الكشف عن اقتراح وزير الداخلية على اثنتين من بلديات العاصمة نواكشوط، يمر بهما الشارع، تغيير اسمه إلى شارع “الوحدة الوطنية“، في إحالة إلى المسيرة الكبرى “ضد الكراهية“ التي نُظمت في التاسع من الشهر الجاري، وقادها الرئيس محمد ولد عبد العزيز وسارت على طول هذا الشارع.

وقالت وكالة “الأخبار“ المحلية، إنَّ المجلسين البلديين لمقاطعتي “لكصر“ و“تفرغ زينة“، اللتين يمر منهما الشارع، صادقا، في دورةٍ استثنائية عُقدت الأسبوع الماضي، على تغيير اسم الشارع إلى شارع “الوحدة الوطنية“، وذلك لتخليد المسيرة الكبرى ضد الكراهية التي سارت عبر الشارع ذاته في التاسع من الشهر الجاري، وهو يوم تَقرر أن يُسمى يومًا للوحدة الوطنية يُحتفى به كل سنة.

وكان تيار شبابي قومي التوجه يُدعى ”تيار الطليعة التقدمية“ سباقًا إلى تناول الموضوع، إذ أصدر بيانًا صحفيًّا يتحدث فيه عن القرار، وقال إنه ”خطوة مستغربة“ من الحكومة الموريتانية.

وقال التيار ”السلطات الموريتانية تعمل حاليًّا على إجراءات نزع اسم الزعيم الخالد جمال عبد الناصر عن أهم وأشهر شارع في العاصمة نواكشوط، بعد أن عُرف به طويلًا وانتزاعه لمكانته في قلوب الموريتانيين كغيرهم من الشعوب العربية والأفريقية“، التيار الشبابي دعا السلطات إلى ”التراجع الفوري عن القرار“.

وتوجد بالعاصمة الموريتانية عدة شوارع تحمل أسماء زعماء عرب وأجانب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة